وزير الخارجية الإيراني: اغتيال الشهيدين سليماني والمهندس جريمة كبرى

سياسية
  • 28-08-2021, 14:43
+A -A

بغداد - واع
أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم السبت، دعم بلاده لأمن واستقرار العراق، فيما شدد على أن اغتيال الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس من قبل الولايات المتحدة جريمة كبرى.
وقال عبد اللهيان في كلمته خلال مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة وتابعتها وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "العراق يلعب دوراً مهماً في المنطقة وإيران تدعم آمنه واستقراره وكانت أول دول المنطقة التي اعترفت بالعراق الجديد".
وأضاف، أن "العراق تضرر كثيراً بفعل ظهور الجماعات الإرهابية وطهران قدمت دعماً للعراق في مكافحتها"، لافتاً إلى أنه "لولا الإرادة الشعبية ودعم المرجعية الدينية لما كان سيعرف ما يمكن أن يحل بالعراق من قبل التيارات الارهابية". 
وأكد أن "العراق قدم آلاف الشهداء في مكافحة الإرهاب، وبالمقابل قامت الولايات المتحدة بارتكاب جريمة كبرى باغتيال شهيدين قارعا جبهة الإرهاب التكفيري هما القائدان قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس".
وأردف بأن: "أميركا لا تجلب الاستقرار والسلام في المنطقة ويمكن استشعار ذلك في العديد من الدول التي تدخلت فيها واشنطن".
وشدد على أن "مصير شعوب وحكومات المنطقة مرتبط بعضه ببعض والمنطقة تمتلك كل الطاقات للتعاون والتقارب ولكن التدخل الاجنبي أدى إلى عدم الاستقرار والتوتر الأمني فيها".
وعبر عن ترحيب بلاده بدور العراق في إشاعة لغة الحوار"، وفيما أشاد بالتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين كشف عن أن "حجم التبادل التجاري بلغ 13 مليار دولار خلال السنوات الماضية".
وأشار إلى أن "العراق الجديد المتحرر من الارهاب بحاجة لإعادة الإعمار، وإيران إذ تدعم أمن واستقلال ووحدة أراضي العراق تعلن استعدادها لتنميته عبر تصدير الخدمات الفنية والهندسية والكهرباء".