غاز البصرة توقع اتفاقية قرض مع مؤسسة دولية للحدّ من حرق الغاز

اقتصاد
  • 29-06-2021, 12:24
+A -A

بغداد - واع

أعلنت وزارة النفط، اليوم الثلاثاء، عن توقيع شركة غاز البصرة اتفاقية قرض مع مؤسسة التمويل الدولية للحد من حرق الغاز.

وذكر بيان للوزارة تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "شركة غاز البصرة (BGC) وقعت مع مؤسسة التمويل الدولية (IFC) اتفاقية قرض بقيمة 360 مليون دولار لمدة خمس سنوات، تماشياً مع رؤية حكومة العراق لتعظيم الاستفادة من مواردها من الغاز الطبيعي لتزويد المنازل والشركات العراقية بالطاقة".

وأضاف أن "هذا القرض سيسهم في التوسع وزيادة قدرة شركة غاز البصرة على معالجة 400 مليون قدم مكعب قياسي إضافي في اليوم من الغاز الطبيعي، وهذه زيادة بنسبة 40٪ من قدرة الشركة الحالية، مشير الى أن "مشروع معمل البصرة سيؤدي لفصل السوائل عن الغاز ما يقلل من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بحوالي 10 ملايين طن سنوياً".

وأوضح أن "قرض مؤسسة التمويل الدولية سيمول جزئياً بناء هذه المنشأة الجديدة لمعالجة الغاز (معمل البصرة لمعالجة الغاز الطبيعي (BNGL)، وهو جزء من خطة أوسع لتقليل حرق الغاز في جنوب العراق".

وقال وزير النفط إحسان عبد الجبار اسماعيل وفقاً للبيان: إن"التوقيع على هذا القرض يدعم  الجهود المشتركة لتعظيم الاستثمار الأمثل للغاز المصاحب للعمليات النفطية، عبر معالجته بأحدث التقنيات الحديثة ،والسعي لتحقيق الأهداف في تحويل الطاقة المحروقة الى طاقة نظيفة ومفيدة، والعمل على التقليل من الانبعاثات والآثار البيئية الضارة".

وشدد على "أهمية تعزيز التعاون مع البنوك العالمية الرصينة لتنفيذ  ودعم مشاريع التنمية المستدامة، ومنها مشاريع استثمار الغاز في شركة غاز البصرة"، مشيراً الى أن "القرض سيفتح آفاقاً جديدة لمزيد من التعاون والتعاملات التي تخدم المصالح والأهداف المشتركة".

وأكد وزير النفط على "التزام العراق بتعظيم مشاريع استثمار الغاز المصاحب، وتحقيق المعايير والأهداف التي نصت عليها اتفاقية باريس".

ومن جهته قال المدير المفوض لشركة غاز البصرة مالكوم مايس: إن "الاتفاقية المبرمة مع مؤسسة التمويل الدولية، هي الأولى من نوعها في قطاع النفط والغاز، وهي علامة بارزة نفخر بها، وتوضح قوة الشركات العراقية، مثل شركة غاز البصرة وقدرتها على جذب التمويل والثقة من البنوك الدولية".

وفي سياق متصل قال نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا سيرجيو بيمنتا: إن"هذا المشروع الرائد يتمتع بالقدرة على تحقيق فوائد بيئية واقتصادية كبيرة، بما في ذلك خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وزيادة الإيرادات المالية، كما سيحسن من الوصول إلى الطاقة ويخفض التكاليف على المواطنين العراقيين".

وأضاف أن "المشروع جاء بعد سنوات من العمل الجاد والتعاون القوي من قبل جميع الأطراف المعنية"، معبراً عن أمله "في أن يكون مصدراً إلى المستثمرين الآخرين لدعم المزيد من الاستثمارات الخاصة بمعالجة تغير المناخ ودعم النمو الشامل في العراق".

ومن جانبه أكد مدير عام شركة غاز الجنوب حمزة عبد الباقي، أن "العقد المبرم مع مؤسسة التمويل الدولية IFC، يعد إنجازاً تاريخياً، والذي بموجبه تحصل الشركة على مبلغ قدره 360 مليون دولار، الأمر الذي سيحقق الاستقرار المالي للشركة ،ويمكنها من المضي قدماً بخطتها الخمسية في التقدم نحو المنافسة الدولية، فضلاً عن دعم المشاريع المحلية ورفد شبكة الكهرباء الوطنية".

من جهته قال نائب رئيس (شل العراق) علي الجنابي: "نحن فخورون بأن نكون شركاء في المشروع المشترك لشركة غاز البصرة، وهو حجر الزاوية في استراتيجية استخدام الغاز في العراق، حيث نقوم بإنتاج الغاز الذي يغذي 75٪ من الطلب على الكهرباء في البصرة وغاز البترول المسال لتلبية أكثر من 65٪ من الطلب الإجمالي للبلاد، إلى جانب توفير الغاز للطاقة والصناعة".

الى جانب ذلك ذكر الرئيس الإقليمي (الشرق الأوسط) لشركة ميتسوبيشي كونيهيكو ساكاكي، أن "هذا القرض سيمكن شركة غاز البصرة من الإسراع في مشروع النمو (BNGL)، ما يؤدي إلى زيادة المساهمة في تجميع ومعالجة الغاز وإمدادات الطاقة المستقرة وخلق فرص العمل"، معبراً عن "سعادته كونه شريكاً في مشروع شركة غاز البصرة المشترك والمساهمة في دعم العراق من خلال هذا المشروع".