وزير النفط يضع حجر الاساس لمشروع مجمع غاز البصرة الطبيعي بطاقة 400 مقمق

اقتصاد
  • 4-09-2019, 08:07
+A -A

بغداد - واع 
وضع نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط عباس الغضبان حجر الاساس لمشروع مجمع غاز البصرة الطبيعي بطاقة 400 مقمق، مؤكدا على المضى قدماً في تنفيذ الوزارة لخططها الرامية الى الاستثمار الامثل للغاز المصاحب للعمليات النفطية وتقليص نسبة الحرق والطاقة المهدورة الى الحد الادنى
وقال الغضبان في بيان للوزارة تلقت وكالة الانباء العراقية (واع) نسخة منه اليوم الاربعاء: إن "هذا المشروع يعزز من قدرة شركة غاز البصرة من استثمار 40% من انتاج الغاز في حقل ارطاوي وصولاً الى رفع معدلات الانتاج للشركة  من الغاز المستثمر الى (1.4 ) مليار قدم مكعب قياسي باليوم من جميع الحقول المستثمرة في جولة التراخيص الاولى وهي (الرميلة الشمالية ، الزبير ، غرب القرنة /1)".
واضاف ان "المشروع يعد من اهم المشاريع الواعدة لتعزيزالانتاج الوطني من الغاز، لرفد الشبكة الوطنية  للطاقة  الكهربائية وبما يحقق  توليد (1500 ) ميكا واط ، إضافة الى زيادة معدلات انتاج الغاز السائل ( LPG ) ، الذي بدوره سيُسهم بتحقيق ايرادات مالية  من خلال تصدير الكميات الفائضة عن الاستهلاك المحلي ، فضلاً عن التقليل من التلوث البيئي وإيقاف حرق الغاز بنسبة كبيرة".
واشار إلى "زيادة نسبة التعاقدات مع القطاع العام و الخاص كمقاولين رئيسيين، فضلا عن استخدام الايدي العاملة العراقية".
وقال مدير عام شركة غاز الجنوب حيان عبدالغني: ان "مشروع مجمع غاز البصرة الطبيعي هو منشأة جديدة تم تصميمها وفق احدث المواصفات العالمية الحديثة، تتكون من وحدتين لمعالجة الغاز (الحامضي)"، مشيرا الى ان "هاتين الوحدتين تضيفان 400 مليون قدم مكعب قياسي باليوم (مقمق) لإنتاج شركة غاز البصرة".  
واضاف عبدالغني ان "المشروع يتضمن ايضا تركيب 3 خطوط أنابيب، ومرافق استخراج ( NGL ) جديدة ، بالإضافة إلى إعادة تأهيل المرافق  القديمة".
ولفت الى "الاثر البيئي الكبير الذي سيؤمنه المشروع في المحافظة  حيث ان كميات المُعالجة في المشروع(BNGL   ) سوف تمنع دخول كميات إضافية من ثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي، وسيساعد هذا المشروع على تجنب إطلاق غازات الاحتباس الحراري، وذلك من خلال خفض كميات الغاز المحترق".
واشار الى انه "منذ عام  2013 تمكنت شركة غاز البصرة من منع إنبعاث ما يقرب من  70 مليون طن من ثاني اوكسيد الكربون في الغلاف الجوي".
من جانبه قال مدير شركة غاز البصرة  فراتس كلاب: ان "شركة غاز البصرة بدأت بعمليات تطوير وتحديث للعديد من المرافق في شركة غاز البصرة وفي مجمع الخزن والتصدير في أم قصر كذلك مشروع التبريد للـ LPG ، فضلاً عن اجراء التحسينات المختلفة في خور الزبير ومحطات إضافية لضغط الغاز في المنبع وخطوط الأنابيب، ذلك ضمن زيادة الطاقة الاستيعابية  لكميات الغاز التي سيضيفها معمل البصرة لتسييل الغاز الذي".
وتوقع "بدء تشغيل الوحدة الانتاجية الأولى في نهاية عام 2021، وسيتبع ذلك تشغيل الوحدة الثانية في وقت لاحق".
واضاف ان "مجمع البصرة لتسييل الغاز الطبيعي الجديد سيتضمن انشاء 14 محطة كبس، وأكثر من 150 قطعة من المعدات، بالإضافة إلى قِطع المعدات المستخدمة لقياس الهواء المضغوط ومعالجة المياه".
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عاصم جهاد: ان "هذا المشروع يأتي ضمن خطط الوزارة وشركة غاز البصرة  لاستثمار كميات جديدة من الغاز المصاحب  للعمليات النفطية بطاقة 400 مقمق باليوم تضاف الى الانتاج الوطني".
واشار الى ان "الوزارة تعمل على  تنفيذ مشاريع جديدة لاستثمار الغاز المصاحب والحر في محافظات البصرة وميسان وذي قار والأنبار وديالى ،  بالاتفاق مع شركات عالمية رصينة بالتعاون والاسناد من الجهد الوطني المتمثل بشركات الوزارة ، وان العراق يهدف الى تعزيز موقعه كبلد منتج ومصدر للغاز".