الجزائر تدرس سحب الجنسية من مواطنيها في الخارج

دولي
  • 4-03-2021, 08:52
+A -A

متابعة-واع
أعلن مكتب رئيس الوزراء الجزائري، أن بلاده تخطط لأول مرة لسحب الجنسية من كل مواطن يرتكب عمدا أفعالا خارج البلاد من شأنها أن تلحق ”ضررا جسيما بمصالح الدولة أو تمس بالوحدة الوطنية“.
وأضاف في بيان بعد اجتماع للحكومة بقيادة رئيس الوزراء عبدالعزيز جراد، لبحث تعديلات على قانون الجنسية وأمور أخرى، أن هذا الإجراء يطبق على الشخص الذي ”ينخرط في منظمة إرهابية أو يقوم بتمويلها أو تمجيدها“، كما ينطبق على ”كل من تعامل مع دولة معادية“.
وأشار إلى أن "أحكام القانون متوافقة مع الاتفاقيات الدولية المعمول بها في هذا المجال وتضمن الحق في الطعن.
وفي السياق، قال وزير الاتصال الجزائري، عمار بلحيمر، إن الحكومة ”ناقشت في اجتماعها، امس الأربعاء، الإجراء المتعلق باستحداث نظام التجريد من الجنسية الجزائرية الأصلية أو المكتسبة، الذي يطبق على الجزائري المقيم في الخارج حال ارتكابه أفعالا تلحق عمدًا ضرراً جسيماً بمصالح الدولة أو تمس بالوحدة الوطنية“.
وأضاف الوزير في تصريح صحفي أن ”النظام سيطبق أيضا على من ينخرط وهو خارج البلاد، في جماعة أو منظمة إرهابية أو تخريبية أو يقوم بتمويلها أو بالدعاية لصالحها، كما يتعلق الأمر بكل شخص تعامل مع دولة معادية للدولة الجزائرية“.