وزارة التخطيط تقدم احصائية شاملة للاوضاع في العراق

محلي
  • 14-12-2018, 17:28
+A -A

بغداد – واع

اعلنت وزارة التخطيط ، اليوم الجمعة، ان الجهاز المركزي للاحصاء والادارة التنفيذية لاستراتيجية التخفيف من الفقر  في وزارة التخطيط ، وبالتعاون مع هيأة الاحصاء في اقليم كردستان والبنك الدولي ، نفذ عملية مسح وتقويم الفقر في العراق لعام ٢٠١٨ ، بهدف الحصول على مؤشرات إجتماعية وإقتصادية محدثة ، وقد بلغ حجم العينة ( 8640 ) أسرة في جميع محافظات العراق بواقع ( 360 ) أسرة  في كل محافظة ، عدا بغداد واقليم كردستان فقد بلغت (900) اسرة

واكد المكتب الاعلامي في الوزارة في بيان تلقته (واع)  ان "النتائج اظهرت ان هيكل انفاق الاسرة على السلع والخدمات الاستهلاكية قد تغير مقارنة  بالاعوام من 2014 الى عام 2018 وجاءت مجموعة المواد الغذائية بالمرتبة الاول بسنبة (32%) ، تليها مجموعة الوقود والسكن والاضاءة بنسبة (24%) ، ثم النقل بالمرتبة الثالثة بنسبة (12.1%) والملابس والاحذية بالمرتبة الرابعة بنسبة (6.4%)  ثم الاثاث والتجهيزات المنزلية بالمرتبة الخامسة بنسبة (5.2%) لعام ٢٠١٧-٢٠١٨

- واضاف "بلغ متوسط إنفاق الأسرة (1276) الف دينار / شهريا بالأسعار المدفوعة و(1503) الاف  دينار / شهريا بأسعار السوق.

تبين  من نتايج الانفاق الاجمالي للاسرة  إنو

-  (31%)وبنسبة  من الاسر تنفق اقل من مليون دينار شهريا

- (48.2%) من الاسر تنفق مابين مليون واقل من مليونين ديناروبنسبة شهريا

- (14.6)%ومن الاسر تنفق مابين مليونين واقل من ثلاثة ملايين بنسبة شهريا"،

وتم احتساب متوسط انفاق الاسرة الشهري باسعار السوق بعد تقييم مواد البطاقة التموينية بأسعارها في الاسواق التجارية، وتقييم الايجارات لكل انواع المساكن حسب اسعار الايجارات السائدة للمساكن المناظرة"..

- وتابع "بلغ متوسط انفاق الفرد الشهري (212.6)الاف دينار /شهريا بالاسعار المدفوعة و(253.3)الاف دينار / شهريا بأسعار السوق وتبين  نتائج الانفاق الاجمالي للفرد  إن:

- (45.7)من الافراد ينفقون أقل من 200 الف دينار شهريا

- (26.8) من الأفراد الذين ينفقون مابين 200 الف الى اقل  من 300 الف دينار شهريا

- (14)  من الأفراد الذين ينفقون ما بين 300 الى أقل من 400 الف دينار شهريا

- (13.3) من الافراد الذين ينفقون 400 الف دينار فأكثر  شهريا

 

  - واشار البيان انه "يبلغ متوسط حجم الأسرة في العراق 6 افراد ، 5.9  في الحضر ، 6.5  في الريف.

ويشير التوزيع العمري للافراد  أن  المجتمع العراقي  يعد مجتمعا فتيا حيث ان 38.9% منهم دون الخامسة  عشر من العمر . وبلغت نسبة الجنس (102.4) لصالح الذكور وكانت النسبة منخفضة في الحضر (102.0) عن الريف (104.7).

- وبلغ معدل الاعالة (74)%وكان معدل الاعالة في  الريف (84)% اكثر من الحضر 71)%

كما أظهرت النتائج أن (72)% من الاسر أي تقريبا ثلاث أسر من كل أربعة يمتلكون مساكن".

وفي مجال الثقافة اشارت النتائج الى ان  .

 (87)% من الأفراد ممن تزيد أعمارهم عن 10 سنوات يجيدون القراءة والكتابة ، (91.9) % ذكور و(82.1)% إناث.

وبلغ معدل الالتحاق الصافي بالمرحلة الإبتدائية (92.5)% والمرحلة المتوسطة (56.8) % ، والمرحلة الاعدادية (29.6%) ،.

القوى العاملة:

 وبلغ معدل النشاط الأقتصادي للافراد  بعمر 15 سنة فأكثر (42.8%)مع وجود تفاوت في النسبة مابين الرجال (72.7)% والنساء (13)% .

- بلغ معدل البطالة للبالغين (15 سنة فأكثر) (13.8%)

- أرتفعت معدلات البطالة للفئة العمرية (15-24) سنة حيث بلغت (27.5)%. - نصف العاملين بأجر يعملون لدى القطاع الحكومي ، تعمل (90)% من النساء العاملات بأجر  في القطاع الحكومي

* هبات ومساعدات:

 (25.4)% من الأسر لديها راتب تقاعدي  (95% من الأسر استلمت حصة  تموينية  7.5%الأسر استلمت مساعدات نقدية من الحكومة

 4% من الأسر استلمت هدايا ومساعدات من منظمات مجتمع مدني

98% من الاسر  أشاروا الى ان  الحصة التموينية مهمة بالنسبة لهم.

* الصدمات:

- تشير النتائج بالنسبة للاسر التي تعرضت الى صدمات  ، انها تمثلت  بالعنف ،انعدام  الأمن ، وفاة  ، مرض  ، أو إصابة احد  أفراد الأسرة، فقدان الحصة التموينية، التهجير القسري  (17.2%، 16.9%، (16.4)% ، (15.9)% ، (15.5)%، (13.7)%، (10.2)% على التوالي

* الحالة الشخصية:

 - الوضع الأقتصادي الحالي للاسر : (13)% جيد، (56) % أعتيادي، (31)% سيء

- الوضع الأقتصادي العام للاسر حاليا مقارنة مع كانون الثاني لسنة 2014 (44)% أسوء ،

(40)%كماكان كما كان عليه قبل ٢٠١٤ ،(16)%أفضل

تبلغ نسبة الأسر التي لم تتعرض الى صدمة (63.7%)

الوضع الأقتصادي لمعيشة الأسرة خلال السنتين القادمتين:

  (17)% أسوأ، (34)% نفسه لا يتغير  ، (17)% أفضل ، (32)% غامض.