الكونغرس يحذر من عواقب خطط زيادة تسليح القوات الاميركية

دولي
  • 12-11-2018, 15:18
+A -A

متابعة ـ واع

حذّر تقرير لمكتب الميزانية في الكونغرس الاميركي، أن تؤدي خطط الرئيس دونالد ترامب، لتسليح الجيش، إلى زيادة الإنفاق العسكري بالعقد القادم لمستوى قياسي .

ويقول التقرير "بالنسبة لفترة ما بعد  العام2018 يحدد مكتب الميزانية في الكونغرس، أن مضي الإدارة في تعزيز القوات المسلحة، سيؤدي إلى زيادة مطّردة في التكاليف، بحيث أن الميزانية الأساسية بحلول العام 2027 (بسعر الدولار الأمريكي لعام 2018) سوف تصل إلى 688 مليار دولار، أي أكثر من 20 بالمئة من الحد الأقصى المسجل في ثمانينات القرن الماضي".

ووفقا للتقرير، تساهم عدة عوامل في نمو النفقات العسكرية،  من بينها دعوات لزيادة عديد القوات المسلحة للبلاد إلى 1.2 مليون عنصر بحلول العام 2027، وخطط لزيادة عدد السفن الحربية من 279 إلى 355، وعدد الوحدات المقاتلة للقوات الجوية من 55 إلى 60، وزيادة عدد مشاة البحرية.

وبعد تسلمه المنصب في كانون الثاني الماضي ، قال البيت الأبيض إن الرئيس دونالد ترامب سيوقف خفض عدد القوات المسلحة ويعتزم "إعادة بناء الجيش الأمريكي".

ويلاحظ أن الرئيس الأمريكي يعمل على تخفيض الأموال المخصصة في الميزانية الحكومية للإعانات الاجتماعية، وحتى للدبلوماسية في وزارة الخارجية، من أجل توفير الأموال لزيادة الإنفاق العسكري.