الجميلي يبحث مع السفير الالماني اعادة الاعمار في المناطق المتضررة

محلي
  • 12-11-2018, 15:18
+A -A

بغداد - واع

دعا وزير التخطيط ، وزير التجارة وكالة سلمان الجميلي، الحكومة والشركات الالمانية إلى تقديم المزيد من الدعم للعراق بهدف توفير متطلبات الاستقرار واعادة الاعمار في المناطق المتضررة.

وذكر بيان لوزارة التجارة، تلقت وكالة الانباء العراقية (واع) نسخة منه اليوم الاثنين، أن " الجميلي التقى بالسفير الالماني في العراق سيريل نون ورئيس المؤسسة الالمانية للتنمية (GIZ) يوهانس شنايدر لبحث عدد من القضايا المهمة بين الجانبين، في مقدمتها العلاقات الثنائية وتمتينها في المجال الاقتصادي والاستثماري والتجاري، فضلا عن ملف اعادة الاعمار وتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة ودعم النازحين".

وأكد الجميلي بحسب البيان، أن "العلاقات بين العراق والمانيا قوية ومتميزة، وكان للحكومة الالمانية مواقف داعمة للعراق خلال المرحلة السابقة في المجالات الامنية والسياسية والاقتصادية ودعم النازحين"، مشيراً إلى أن "الحكومة العراقية وضعت توجهات واضحة لدعم وتطوير وتمكين القطاع الخاص، ليكون شريكا تنمويا في عمليات تحقيق التنمية المطلوبة، لاسيما في المناطق المحررة".

وأضاف أن "هناك الكثير من الاجراءات التي اتخذتها الحكومة لتعزيز الادارة اللامركزية والعمل على فتح الافاق امام الاستثمار، لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية المهمة التي من شأنها تحقيق التنمية وتوفير فرص عمل للشباب وحمايتهم من التيارات المتطرفة، فضلا عن تحقيق المصالحة المجتمعية والمضي قدما في تنفيذ مشاريع التنمية في عموم العراق".

ودعا الجميلي "الجانب الالماني إلى تقديم الدعم المالي والاستشاري والفني لوزارة التخطيط في مجال تطوير القطاع الخاص وتعزيز الادارة اللامركزية واشراك منظمات المجتمع المدني في عمليات تحقيق التنمية في العراق، فضلا عن تطوير المناخ الاستثماري والاقتصادي وتمكين الشباب".

من جانبه أكد السفير الالماني سيريل نون "استعداد بلاده لتقديم المزيد من الدعم والعون للحكومة العراقية، لتمكينها من تنفيذ برامجها التنموية في المناطق المحررة"، كاشفا عن وجود " عدد من المشاريع التي تمولها الحكومة الالمانية من بينها بناء عدد من المدارس والمستوصفات في محافظة نينوى"، لافتا الى "وجود مساع  مبذولة لدعم الحكومات المحلية في المحافظات، لمساعدتها في تنفيذ الخطط والبرامج الخاصة بالتنمية، فضلا عن وجود مشروع اخر لدعم منظمات المجتمع المدني لتكون حلقة مهمة في تشخيص حاجات المجتمع للتنمية.

وفي ذات السياق قال رئيس الوكالة الالمانية للتنمية (GIZ) يوهانس شنايدر، إن "الوكالة تعمل على تمويل مجموعة من المشاريع الانسانية المهمة في العراق، لاسيما في المناطق المحررة وخصوصا في مجال التعليم والصحة وعودة النازحين ودعم القطاع الخاص ودعم القدرات الادارية والمالية للحكومات المحلية في المحافظات وتمكين قطاعات التنمية من خلال الاستشارات وتتطوير القدرات"، مبينا ان "الحكومة الالمانية تولي اهتماما كبيرا للعراق وتسعى لدعمه في جميع المستويات".