شرطة كركوك تتخذ إجراءات جديدة لمنع مرور المخدرات

أمن
  • 27-03-2022, 15:51
+A -A

كركوك - واع - مهدي الربحاوي

كشفت قيادة شرطة محافظة كركوك، اليوم الأحد، عن عملياتها لمكافحة المخدرات، وفيما اشارت الى اتخاذ اجراءات جديدة لمنع مرور المواد المخدرة، أكدت قطع طرق امداد تجار المخدرات مع المحافظات الاخرى.

وقال مدير قسم المخدرات والمؤثرات العقلية في المحافظة العميد هما رؤوف عبد الكريم البرزنجي لوكالة الانباء العراقية (واع)، إن "مفارز الأجهزة الأمنية تمكنت من القاء القبض على أكثر من 30 تاجر مخدرات خلال الربع الأول من العام الحالي، ومصادرة كميات كبيرة من المواد المخدرة"، مشيراً إلى أن "هذه الحملة تأتي بناءً على توجيهات وزير الداخلية وبإشراف مباشر من قبل مدير عام شوؤن المخدرات والمؤثرات العقلية، وباسناد قيادة شرطة محافظة كركوك". 

واضاف، أنَّ "الأجهزة الأمنية تمكنت من قطع طرق إمداد تجار المخدرات بين كركوك والمحافظات الأخرى، بعد التحري وجمع المعلومات من مصادر القسم الخاصة ، إذ تم خلال ذلك الكشف عن الطرق النيسمية التي كان يستغلها  المجرمون في ادخال وتداول المخدرات في المحافظة ونقلها بعد ذلك الى المحافظات الاخرى"، منوها بأنه "تم نصب كمائن محكمة من قبل مفارز القسم والقاء القبض على اخطر عصابات تجارة المخدرات ومروجيها  في البلاد". 

 وتابع البرزنجي، أنَّ "نسبة تعاطي وتداول المخدرات في   محافظة كركوك انخفضت بشكل كبير، وأن   عدد تجار المخدرات الذين تم القاء القبض عليهم في العام الماضي بلغ 400 تاجراً ضبطت بحوزنهم اكثر من 20 كيلوغراماً من المواد المخدرة من  الكرستال والهيروين والمؤثرات العقلية وحبوب مخدرة اخرى"، مبيناً، أنَّ "خطط قسم المخدرات والمؤثرات العقلية التوعوية شملت زيارة الجامعات ورجال الدين وشيوخ العشائر والأجهزة الأمنية ودوائر الدولة الأخرى، لأن مسؤولية مكافحة المخدرات تقع على عاتق الجميع".

واشار البرزنجي إلى أن "قسم المخدرات والمؤثرات العقلية ، قام بالقاء محاضرات توعوية ووضع نشراته في الازقة والمحلات التي تحث على اهمية الابتعاد عن المخدرات ، اضافة الى وضع خط ساخن  من اجل الابلاغ عن الحالات المشبوهة التي تتعلق بوجود اشخاص يتاجرون او يتعاطون المخدرات، لأن للمواطن دوراً أساسياً في مكافحة المخدرات"، مؤكداً، أنَّ "المتعاطي الذي يسلم نفسه للقوات الامنية او مراكز العلاج التابع  لوزرة الصحة، لايتم اتخاذ اجراءات قانونية بحقه ، بل تتم مساعدته وتقديم العلاج له ،على العكس من الذين يتم القاء القبض عليهم والذين يحالون الى المحاكم ، كما تفرض عليهم عقوبات بالسجن او الغرامات المالية".

فيما ذكر الناطق باسم القيادة المقدم الحقوقي عامر محيي الدين، لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "قيادة شرطة كركوك وبالتنسيق مع قطعات الشرطة الاتحادية، تمكنت من إلقاء القبض على 25 مطلوباً وفق المادة 4 إرهاب بعمليات استباقية متفرقة في قضاء الحويجة وناحية الرشاد وقضاء داقوق خلال الـ72 ساعة الماضية".

وأضاف محيي الدين، أن "قيادة شرطة كركوك قامت بتنفيذ واجبات وممارسات أمنية داخل المدينة تمكنت خلالها من إلقاء القبض على أكثر من 310 مطلوبين خلال هذا الشهر"، مبيناً أن "هذه النتائج جاءت نتيجة نصب السيطرات المفاجئة والمتحركة داخل المدينة ومتابعة أرباب السوابق والمجرمين والقاء القبض عليهم وتقديمهم للعدالة، بإشراف مباشر من قبل قائد شرطة كركوك".

ولفت إلى أن "من بين الملقى القبض عليهم 13 مطلوباً وفق المواد 28 و32 مخدرات"، مشيراً إلى أن "العمليات الأمنية والاستباقية مستمرة لحين القضاء على العناصر الإجرامية كافة داخل المحافظة".

وأكد، أن "الوضع الأمني مستتب داخل كركوك ولا توجد أي خروقات"، مبيناً أن "المحافظة آمنة بشكل تام نتيجة جهود قيادة شرطة كركوك والاجهزة الامنية داخل المحافظة".

وأشار إلى أن "محافظة كركوك تعد ممراً لباقي المحافظات وتربط المحافظات مع محافظات اقليم كردستان وتُعَدُّ ممراً لعبور المواد المخدرة والاشخاص المطلوبين"، لافتاً إلى أن "قيادة شرطة كركوك قامت بسد جميع الطرق النيسمية التي يمكن من خلالها عبور المواد المخدرة لداخل المحافظة وخارجها".

ونوه إلى "القاء القبض على 13 مروجاً للمواد المخدرة خلال عبورهم عبر السيطرات المفاجئة ودخولهم الى المدينة ومتابعتهم من قبل قسم شؤون المخدرات والمؤثرات العقلية"، موضحاً أن "اغلب هؤلاء المروجين من باقي المحافظات".

وتابع، أن "القيادة استطاعت القضاء على تجار المخدرات خلال هذه السنة عبر قتل بعضهم وإلقاء القبض على البعض الآخر"، مؤكداً، أن "العمليات مستمرة ومتواصلة".