وزير الثقافة: خصصنا 12 مليار دينار منحة للأدباء والفنانين والصحفيين

محلي
  • 29-12-2021, 18:09
+A -A

بغداد - واع
أعلن وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم، اليوم الأربعاء، تخصيص 12 مليار دينار منحة للأدباء والفنانين والصحفيين، فيما أكد أن 40% من إيرادات السياحة ضائعة.
وقالت الوزارة في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم ترأس في مقر الوزارة الجلسة الأخيرة لهيئة الرأي التي ضمت المديرين العامين، والكادر المتقدم في الوزارة"، لافتة الى أن "الجلسة استهلت باستعراض أبرز إنجازات دوائر الوزارة خلال العام".
وأضاف الوزير بحسب البيان: "نحنُ قيادات الثقافة العراقية مسؤولون عنها، ومهمتنا هي الارتقاء بالذوق العراقي من مسرح، وموسيقى، وشعر وغيرها من مجالات الإبداع؛ لأنَّ شعبنا تأذى من الدكتاتورية والحروب والقمع والإرهاب، وانحدرت الأذواق".
وأضاف، أنَّ "العراقيين لا يكفون عن الإبداع في أي موقف، وفي أي مناسبة فالعراق من البلدان الأساسية في تكوين الثقافة العربية".
وبشأن قطاع السياحة، قال وزير الثقافة إنَّ "40% من إيرادات هيئة السياحة ضائعة؛ لأنَّ تجديد الإجازات ورسوم منح الإجازة يتوقف على استكمال الإجراءات الضرورية للفنادق والمطاعم، فكل مَنْ لا يدفع الضريبة لن يتم تجديد ومنح الإجازة".
وتابع: "عرضتُ هذا الأمر على وزير المالية وأوضحتُ له الأمور بشأن أهمية تسديد الضرائب والرسوم من قبل شركات السياحة لدعم قطاع السياحة باستيفاء الرسوم، وقد وعدني وزير المالية بحل الإشكال خلال أسبوعين وفعلاً أبلغني اليوم برسالةٍ بأنَّه سيعرض ذلك على مجلس الوزراء، ويحصل على قرار من المجلس بتجديد الرسوم والمنح لدعم إيرادات هيئة السياحة التي نهضت منذ شهر تشرين الثاني السنة الماضية، وبدأت تحقق إيراداتٍ عاليةً، وتدفع رواتبها من إيراداتها"، مبينا: "لقد أعدنا مبلغ ستة مليارات دينار عراقي المخصصة للرواتب إلى وزارة المالية، ومن ثمَّ طلبنا مناقلتها إلى المبلغ المخصص لمنحة الأدباء والفنانين والصحفيين ودمجناها مع ما خصصه مجلس النواب للمنحة لتصبح 12 مليار دينار، وهذا إنجاز يحسب للوزارة".
وأشاد الوزير بجهود رئيس هيئة السياحة، وكادره، وسياسته النزيهة والعادلة، كذلك أشاد بدوائر الوزارة بما لديها من إنجازات شاخصةٍ وواضحةٍ"، مثنياً على الكادر المتقدم  في فلسفته، وطريقة عمله، وأُسلوبه، ومنهجه".
وعبَّر الوزير عن "فخره بهم، وبما حققوه من نقلةٍ نوعيةٍ متميزةٍ خاصةً دار الشؤون الثقافية العامة، ودار المأمون للترجمة والنشر، ودار الثقافة والنشر الكردية، ودائرة الفنون الموسيقية التي تشهد انطلاقةً جديدةً مع المايسترو علاء مجيد".
وبشأن دار الكتب والوثائق أكد الوزير: "لقد حصلنا على مبلغ 750 مليون دينار بقرار من مجلس الوزراء لأنه يحتاج إلى عمل وضرورة إكمال البناية"، مثنيا على "نهضة دائرة السينما والمسرح التي شهدت نشاطات غير مسبوقة، وحققت طفرات حقيقية مثل إعادة إعمار مسرح الرشيد، وتصاعد النشاط المسرحي الذي تجلى في إقامة مهرجان بغداد المسرحي الدولي بنسخته الثانية بعد توقفه منذ سنة 2013 وقد ضيَّف فيه أكثر من مئتي فنان من دول العالم كافة. 
وأعرب عن استعداده لعرض أي طلب على مجلس الوزراء في جلسته التي أُجلت إلى غدٍ الخميس".