خطة تطويرية للنهوض بواقع الملاعب في البصرة

رياضة
  • 26-12-2021, 13:28
+A -A

البصرة – واع - صبا سامي

تعد ملاعب البصرة الرياضية من اهم متطلبات النهوض بالحركة الرياضية والحضارية والثقافية والسياحية في المحافظة .

وقال مدير شباب ورياضة البصرة صادق الكناني لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "محافظة البصرة وبكافة مفاصلها وبالتعاون مع اللجان الرئيسة المشكلة تواصل عملها   لتطوير الملاعب الرياضية الرئيسة والثانوية لتكون على أهبة الاستعداد لإحتضان المباريات الودية القادمة " ، موضحاً ،أن " الاستعدادات متواصلة لإكمال ملعب الميناء الأولمبي والإهتمام بالمنطقة المحيطة به كي يكون مهيَّأً لاستقبال واحتضان المباريات لاسيما إن العمل به قد أوشك على الانتهاء  ". 



من جهته صرح مدير ملعب الميناء الأولمبي رحيم حلو حمد لـ(واع)، أنَّ " هناك عدداً من الملاعب الرئيسة والملاعب الثانوية في محافظة البصرة ، ومن ضمنها ملاعب المدينة الرياضية التي تعد من أهم الملاعب الرئيسة في المحافظة ،فقد احتضنت عدداً من المباريات المهمة ومنها ملعب جذع النخلة  الذي يتسع لـ 65  ألف متفرج إضافة الى 3 ملاعب تدريب وتسعة ملاعب ثانوية  تتسع لعشرة آلاف متفرج ، وهي ملاعب مكتملة وجاهزة لاستقبال أي مباراة " .

واضاف حمد، أنَّ " الملعب الأساسي هو ملعب الميناء الأولمبي الكائن في منطقة المعقل وقد تم بناؤه من قبل شركة أميركية ولايزال العمل متواصلاً لإنجازه ، إذ وصلت نسبة الإنجاز فيه الى 90% وسيتم الانتهاء من العمل به مطلع العام المقبل" ، موضحاً، أنَّ " مساحة ملعب الميناء الأولمبي تقدر بأكثر من 60 دونماً ويبتعد عن المدينة الرياضية حوالي 12 كم كما يبعد عن مطار البصرة الدولي بمسافة 10 كم ، ويحيط بالملعب ثلاثة شوارع رئيسة ومدخل رئيس من الجانب الغربي، علماً، أن الجهة المستفيدة هي وزارة الشباب والرياضة والجهة المنفذة لمشروع الملعب شركة (انوار سورى) والذي يتضمن إنشاء ملعب يتسع لـ(30 ألف متفرج ) مع مضمار لإلعاب القوى وملاعب تدريبية عدد 2 سعتها 800 متفرج ، وهيكل سقف الملعب من الهياكل المعقدة والفريدة في التصميم والتنفيذ على مستوى العالم اي ذو جمال معماري وحضاري يعكس تراث البصرة وهويتها الحضارية والرياضية ، وقد اعتمد تصميم الملعب على شكل رافعات عملاقة وشكله البيضوي والمصمم على شكل القوارب التي تمرّ في شط العرب والأشرعة المركبة على سقف الملعب ،  كما يضم الملعب مضماراً لإلعاب الساحة والميدان وقد تم بناء الملعب وفق مواصفات الفيفا ، كما يحتوي الملعب على بارك للسيارت وبوابات رئيسة وحدائق تشجير وسيكون جاهزاً للعمل مطلع العام المقبل لاحتضان المباريات القادمة ويكون جاهزاً لاستضافة خليجي 25".

وبين حمد، أنَّ " إكمال الملعب كان مقرراً خلال العام الحالي، إلا أن ظروف جائحة كورونا والسيولة المالية قد أثرت بشكل مباشر في سير العمل فيه".

واشار حمد الى ان " هناك خطة معدة للعام المقبل للنهوض بواقع الملاعب الرياضية والأولمبية وأهم فقراتها هو الأهتمام بالمنطقة المحيطة بمشروع ملعب الميناء الأولمبي والإهتمام بالشوارع المحيطة به من حيث الإنارة والساحات التي حوله والكهرباء وتشجير المنطقة ".

وفي السياق ذاته قال لاعب نادي نفط ميسان علاء رعد شهاب لـ( واع): إنَّ " ملاعب البصرة تعد من أكبر الملاعب في شرق آسيا لذا لابد من الاهتمام  بها وتطويرها وتلبية متطلباتها  كي تكون بالشكل المطلوب".