قبل قرعة الغد.. سيناريوهات صعبة للكبار في ثمن نهائي دوري الأبطال

رياضة
  • 12-12-2021, 21:04
+A -A

متابعة – واع 
تتجه الأنظار غدا الاثنين إلى مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في نيون السويسرية، حيث تُسحب قرعة الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري الأبطال، مع حتمية فرض مواجهات ثقيلة نظرا إلى أسماء بعض الفرق غير المصنفة.

ليصلك المزيد من الأخبار اشترك بقناتنا على التليغرام
ويترقب مشجعو كرة القدم ما ستسفر عنه قرعة الدور ثمن النهائي بدوري أبطال أوروبا، والتي سيجريها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم غدا الاثنين بمدينة نيون السويسرية.
 ويشهد دور 16 تواجد 4 فرق من إنجلترا، و3 من إسبانيا، وفريقين من فرنسا ومثلهما من إيطاليا والبرتغال، بالإضافة إلى فريق واحد لكل من ألمانيا والنمسا وهولندا".
وكان محتما منذ أن سُحبت قرعة دور المجموعات بأن يشهد ثمن النهائي مواجهات من العيار الثقيل بعدما وضع مانشستر سيتي الإنجليزي وصيف الموسم الماضي مع باريس سان جرمان الفرنسي (المجموعة الأولى)، وليفربول الإنجليزي مع أتلتيكو مدريد الإسباني وميلان الإيطالي وحتى بورتو البرتغالي (الثانية)، وريال مدريد الإسباني مع إنتر الإيطالي (الرابعة)، وبايرن ميونخ الألماني مع برشلونة الإسباني (الخامسة)، وتشيلسي الإنجليزي حامل اللقب مع يوفنتوس الإيطالي (الثامنة).
وكانت المفاجأة المدوية في دور المجموعات، فشل برشلونة الإسباني في التأهل إلى ثمن النهائي لأول مرة منذ موسم 2003 2004، فيما ذهب ميلان ضحية مجموعته القوية التي تأهل عنها ليفربول وأتلتيكو. وبما أن فرق سان جرمان، وأتلتيكو، وإنتر وتشيلسي تأهلت إلى ثمن النهائي في المركز الثاني، فإنها بطبيعة الحال تواجه خطر خوض مواجهة شاقة مع احترام مبدأ عدم لقاء فريقين من نفس البلد، أو فريقين كانا معا في دور المجموعات".
ومن المؤكد أن جميع متصدري المجموعات، إن كان سيتي أو أياكس الهولندي وريال مدريد وبايرن ميونخ ومانشستر يونايتد وليل الفرنسي، مفاجأة الدور الأول، ويوفنتوس، يمنون النفس بلقاء فرق مثل سبورتينغ البرتغالي ومواطنيه بنفيكا وفياريال الإسباني بطل يوروبا ليغ للموسم الماضي وريد بول سالزبورغ النمسوي، فبالنسبة لمدرب ليل بطل فرنسا جوسلان غورفينيك: "مهما كانت القرعة الاثنين، فهذه عملية تاريخية بالنسبة إلى نادينا الذي عاد من بعيد وتصدر مجموعته السابعة أمام سالزبورغ النمسوي بفوزه في الجولة الأخيرة خارج ملعبه على فولفسبورغ الألماني 3 1، ليبلغ الدور الإقصائي للمرة الأولى منذ موسم 2006 2007 حين انتهى مشواره على يد مانشستر يونايتد".
وفضل غورفينيك، الذي تسلم الإشراف على ليل الصيف المنقضي نتيجة رحيل كريستوف غالتييه المنتقل إلى نيس، الاحتفال بإنجاز التأهل إلى ثمن النهائي عوضا عن التفكير في المهمة الشاقة التي قد تنتظر فريقه في ثمن النهائي ضد إنتر أو تشيلسي أو أتلتيكو مدريد. لكن قد يسعفه الحظ وتضعه القرعة في مواجهة أقل صعوبة ضد سبورتينغ أو بنفيكا أو فياريال، ما سيعزز حظوظه في السير على خطى فرق مثل لايبزغ الألماني أو روما الإيطالي ومواطنه موناكو، التي خالفت التوقعات في الأعوام القليلة الماضية ووصلت حتى الدور نصف النهائي".
وقرعة الملحق الإقصائي لمسابقة يوروبا ليغ بنظامها الجديد تسحب اليوم أيضا، ويشارك في قرعة الملحق 16 فريقا. 
خلافا لليل الذي يمني النفس بتجنب الكبار، سيكون مواطنه سان جرمان على الطرف النقيض، أي أن جميع الفرق المصنفة تأمل تجنب النادي الباريسي المعزز هذا الموسم بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي بدا تأثير رحيله جليا جدا على برشلونة مع فشل الأخير في تجاوز دور المجموعات، بعد هزيمته المذلة في الجولة الختامية على يد بايرن ميونخ بثلاثية".
وبعدما اعتاد في الأعوام القليلة الماضية على مواجهة فرق مثل برشلونة، بوروسيا دورتموند الألماني، مانشستر يونايتد وريال مدريد في ثمن النهائي، سيكون أياكس الخيار الأقل قساوة من بين الخيارات الأخرى على سان جرمان في ثمن النهائي نتيجة اكتفائه بنيله وصافة مجموعته".
ويواجه ميسي والبرازيلي نيمار وكيليان مبابي ورفاقهم خيارات صعبة عدا ذلك، إذ قد يجتمع نادي العاصمة الفرنسية مجددا بريال مدريد في لقاء سيحمل نكهة خاصة ليس لميسي ونيمار وحسب، بل للوافد الجديد الآخر سيرجيو راموس لأنه سيواجه فريقه السابق إن كان قلب الدفاع متعافيا".
وهناك إمكانية لقاء بايرن ميونخ أو ليفربول اللذين يعتبران المرشحين الأوفر حظا للفوز باللقب، بعدما أنهى الفريقان دور المجموعات بالعلامة الكاملة، على غرار أياكس أيضا، لكن الأخير كان في مجموعة أقل صعوبة تضم دورتموند وبشكتاش التركي وسبورتينغ".
ويمني عشاق اللعبة من المحايدين أن يقع سان جرمان في مواجهة يونايتد في لقاء سيجمع ميسي بغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو العائد هذا الموسم إلى الشياطين الحمر، بعد رحيل أسطورة ريال السابق عن يوفنتوس الذي سيكون أيضا من الخيارات أمام نادي العاصمة الفرنسية في مواجهة تشكل عقدة للأخير، إذ لم يسبق له أن فاز على عملاق تورينو في المواجهات الثماني التي جمعتهما سابقا (6 هزائم وتعادلان)".
وبغض النظر عن هوية المنافس، فإن هدف سان جرمان الذهاب حتى النهاية وإحراز اللقب الذي أفلت من النادي عام 2020 بخسارته في النهائي أمام بايرن، بحسب ما شدد لاعبه الجديد المغربي أشرف حكيمي بالقول هدفنا هو الذهاب حتى النهاية مهما كان المنافس الذي نواجهه . بالنسبة للمدرب الأرجنتيني لسان جرمان ماوريسيو بوكيتينو هناك فرق كبيرة (كمنافسة محتملة في ثمن النهائي). سنرى ما يخبئ لنا القدر. لكننا باريس سان جرمان ويجب علينا الفوز على جميع الأندية . وتقام مباريات ثمن النهائي في الخامس عشر والسادس عشر والثاني والعشرين والثالث والعشرين من شباط فبراير المقبل ذهابا، والثامن والتاسع والخامس عشر والسادس عشر من آذار مارس إيابا".