المفوضية: لا نستبعد إعادة العد والفرز اليدوي لمحطات جديدة

سياسية
  • 16-11-2021, 20:56
+A -A

بغداد - واع 

أكدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الثلاثاء، أنها لا تستبعد إعادة العد والفرز اليدوي للمزيد من المحطات الانتخابية

وقال مدير دائرة الإعلام والاتصال الجماهيري في مفوضية الانتخابات حسن سلمان للعراقية الإخبارية، وتابعته وكالة الأنباء العراقية (واع): "أكملنا التزاماتنا وننتظر انتهاء الهيئة القضائية من دراسة الطعون المقدمة".

وأضاف، أن "المفوضية لا تستبعد إعادة العد والفرز اليدوي للمزيد من المحطات الانتخابية".

 وأكدت مفوضية الانتخابات، أمس الاثنين، تسجيل فوارق بالنتائج بفارق بسيط خلال عملية عد وفرز 108 محطات بناء على قرار من الهيئة القضائية، فيما أشارت إلى أن الفوارق البسيطة قد تحدث تغيير بالنتائج بعد الفرز.

وقال عضو الفريق الإعلامي في مفوضية الانتخابات عماد جميل محسن للعراقية الإخبارية وتابعته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الطعون الخاصة بالنتائج تتعلق بقيام المشتكي بتقديم طعن يخص المركز الانتخابي والمحطات المشار اليها مع توفير الادلة والاثباتات وتم عد 4326 محطة ضمن الطعون وملاحقها في ضوء الطعون والشكاوى وكانت النتيجة مطابقة".

وأضاف، أن "عملية العد والفرز التي جرت اليوم وشملت 108 محطات في بغداد/ الرصافة مرتبطة بقرارات الهيئة القضائية في مفوضية الانتخابات، وأن فرق المفوضية مستعدة لأية عملية عد وفرز جديدة، بناء على قرارات الهيئة بأسرع وقت ممكن".

وتابع أن "المحطات التي طلب فرزها اليوم فيها محطات فرزت بيوم الاقتراع وآخرى جديدة تفرز لأول مرة".

وأكد أن "قرارات الهيئة القضائية باتة وملزمة للمفوضية والمشتكين، ولها فترة 10 أيام للنظر بالطعون، وقراراتها تكون سريعة".

وتابع أن "هناك فروقات بين الفائز الأخير والخاسر الأول تتراوح بين 5-20 صوتا في عدد من الدوائر، وربما يحدث تغيير في النتائج بعد الفرز في ضوء الفوارق البسيطة".

وأكد أن "عملية الفرز اليوم حدثت فيها فوارق بالأصوات في 8 محطات بصوتين إلى ثلاثة ما أحدث تغييراً بالنتائج".

وأشار إلى "أن قضية تحديد موعد إعلان النتائج النهائية واسماء الفائزين مرتبطة بإنهاء الهيئة القضائية النظر بالطعون، وأمامها 10 أيام وربما تحتاج تمديد هذه الفترة في ضوء طلبها التحقيق ببعض المحطات وحاجة الأمر إلى مزيد من الوقت".

وأصدرت مفوضية الانتخابات، امس الاثنين، بياناً توضيحياً بعد فرز 108 محطات في مكتب انتخابات الرصافة.

وقالت المفوضية في توضيح تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إنها "أجرت علميات عد وفرز يدوي للمحطات التي أُلزمت بها من قبل الهيئة القضائية للانتخابات، حيث قررت الهيئة في وقت سابق التحقق من صحة الإجراءات المُتخذة ومدى تأثيرها على أحقية الطاعن في الفوز بعضوية مجلس النواب وعدد الأصوات الحقيقية التي حصل عليها نتيجة الاقتراع".

وأضافت، أن "هذه المحطات في الدائرة السادسة (مكتب انتخابات بغداد الرصافة)، وشملت 108 محطات، وجرى عدها وفرزها في قاعة (الشرف) ببغداد، وتبين أنها مطابقة أثناء المشاهدة العيانية، عدا صناديق ثماني محطات وُجد فيها أوراق اقتراع اتضح عدم بطلانها، من خلال تدقيقها من قبل اللجنة المركزية المشكلة لهذا الغرض، ورُفعت النتيجة إلى مجلس المفوضين الذي بدوره سيرسلها إلى الهيئة القضائية للانتخابات لتقول قولها فيها".

ولفتت إلى أن "الإجراءات تمت بحضور المراقبين الدوليين وعدد من منظمات المجتمع المدني المتخصصة بمراقبة الانتخابات، إضافة إلى وكلاء الكيانات السياسية، لمتابعة العملية وفق الضوابط المعمول بها".