النفط: خطط لاستثمار 4 آلاف مليون قدم مكعب من الغاز يومياً

اقتصاد
  • 25-07-2021, 18:45
+A -A

بغداد- واع- آمنة السلامي
كشفت وزارة النفط، اليوم الأحد، عن مباحثات مع شركات عالمية لتطوير عدة حقول للغاز، فيما أفصحت عن خطتها لاستثمار حقول الغاز بعموم المحافظات وصولاً إلى استثمار 4 آلاف مليون قدم مكعب في اليوم الواحد.
وقال وكيل الوزارة بشؤون الغاز حامد يونس لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "العراق يستثمر اكثر من 50 بالمئة من الغاز، والجزء الاكبر منه مصاحب للحقول النفطية ويرتبط انتاجه بالنفط، اي كلما زاد الانتاج النفطي تكون هناك كميات اكبر من الغاز، اما الجزء الاخر هو غاز طبيعي ويطلق عليه الغاز الحر موجود في باطن الارض، مثل حقول عكاز في المنطقة الغربية بالانبار وحقل المنصورية في محافظة ديالى وسيبة في البصرة، وكمية الغاز المنتج ترتبط بكمية النفط المستخرج".
وأشار إلى أن "الوزارة أحرزت تقدما في مشاريع الغاز، حيث تمكنت من تحقيق استثمار يصل الى اكثر من 1500 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم الواحد، واليوم بلغ انتاج شركة غاز البصرة والتي تم تأسيسها قبل سنوات ما يقارب 1000 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم".
وأوضح، أن "خطة الوزارة تهدف الى استثمار حقول الغاز كافة، إذ تم الاتفاق مع الشركات الامريكية لاستثمار الغاز في محافظة ذي قار، فضلا عن الاتفاق مع احدى الشركات الصينية لاستثمار الغاز الموجود في محافظة ميسان"، لافتا الى أن "تلك المحافظتين ستوفران اكثر من 500 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم الواحد".
وأضاف، "هنالك اتفاق مبدئي مع شركة توتال الفرنسية، لاستثمار الغاز في حقول ارطاوي على مرحلتين، كل مرحلة ستحقق 300 مليون قدم مكعب باليوم، علاوة على احالة حقل المنصورية الى احدى الشركات الصينية"، مؤكدا أن "تلك المشاريع ستساهم في ايقاف عمليات حرق الغاز". 
وبين أن "تقرير البنك الدولي الذي أشار إلى احتراق أكثر من 70% من الغاز المصاحب في حقوق النفط غير دقيق، وهو أهمل تعرض العراق الى تحديات كبيرة في العقود الاخيرة أدت الى استهداف المنشآت الغازية ومنذ الثمانينات لغاية عام 2003 لم تجري أي عمليات تطوير على تلك المنشآت وكانت البنى التحتية للحقول منهارة".
وتابع يونس ، أن "التقرير تغافل أيضاً عن اثار سيطرة العصابات الارهابية في العام 2014 على عدد من المدن والتي عرقلت مشاريع استثمار الغاز، خاصة في محافظة الانبار، اذ لم تتمكن الشركة الكورية من تطوير واستثمار الغاز هناك مما اضطرها الى الانسحاب، بالاضافة الى انسحاب ائتلاف من الشركات العالمية من تطوير حقل المنصورية وتأخر تنفيذ خطط الوزارة في استثمار الغاز".
وذكر ، أن "هنالك مباحثات مع شركات عالمية لتطوير حقل عكاز والذي يعد اكبر حقل غازي في العراق"، مبينا أن "الوزارة تهدف من خلال خططها  الى تحقيق استثمار ما يقارب 4 الاف مليون قدم مكعب قياسي باليوم خلال السنوات المقبلة، بالإضافة إلى ايقاف عمليات حرق الغاز".