الديمقراطي الكردستاني يقدم مقترحاً لمعالجة المناطق الرخوة المستغَلّة من حزب العمال

سياسية
  • 16-06-2021, 10:31
+A -A

بغداد- واع - وسام الملا

أكدت كتلة الديمقراطي الكردستاني في مجلس النوَّاب، اليوم الأربعاء، وجود مناطق رخوة تُستغَلّ من حزب العمال الكردستاني، بينما قدمت مقترحاً لمعالجة هذه المناطق.

وقالت رئيس الكتلة فيان صبري لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "زيادة التنسيق والتعاون بين الحكومة الاتحادية ووزارة الدفاع مع وزارة البيشمركة في الإقليم مهم جداً"، داعيةً إلى "زيادة عدد الألوية من حرس الحدود في الإقليم لأن هناك بعض المناطق الرخوة تُستغَلُّ من حزب العمال الكردستاني في عمليات عسكرية وهذا ما تمَّت مشاهدته خلال زيارتنا الى منطقة باطوفة".

وشددت صبري على ضرورة "زيادة الدعم اللوجستي والرادارات والكاميرات الحساسة والدعم المادي لوزارة البيشمركة مع زيادة عدد الأفراد والذي تمَّت ملاحظته ، إذ إن هناك عدداً قليلاً من البيشمركة في تلك المناطق"، مبيّنةً أنه "خلال استضافة وزير الدفاع جمعة عناد، طرحنا المشاكل والمعوقات وأكدنا أنَّ سيادة الدولة وهيبتها جزءٌ لا يتجزأ وحماية حدود الإقليم مسؤولية تكاملية بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان".

وأشارت الى أنَّ "هناك تنسيقاً مشتركاً وألوية حرس الحدود الاتحادية موجودة في الإقليم ، لكن عددَ أفرادها قليلٌ والموارد المادية من أسلحة وهَمَرات وكاميرات وموارد مادية لوزارة البيشمركة قليلة، لذلك على الحكومة الاتحادية الدعم المادي واللوجستي والاستخباراتي وهذا ما تحتاجه وزارة البيشمركة".

وأعلنت حكومة إقليم كردستان، في وقت سابق، أن حزب العمال الكردستاني تخطى الخط الأحمر.