15 ألف درجة وظيفية ببغداد لاستيعاب المحاضرين

محلي
  • 1-03-2021, 21:54
+A -A

بغداد - واع
كشف مدير تربية الرصافة الأولى حسين الزوبعي، اليوم الاثنين، عن وجود 15 ألف وظيفة لاستيعاب المحاضرين في بغداد، فيما أشار إلى تقديم مقترح لمجلس الوزراء لتثبيت المحاضرين بواسطة الدرجات الوظيفية للمتوفين والمتقاعدين.

وقال الزوبعي لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "التربية كانت جاهزة لإجراء الامتحانات، إلا أن قرار خلية الازمة بفرض حظر التجوال الذي يهدف حماية ابنائنا منع إجراءها"، مبينا أن "شروط السلامة لا تحددها وزارة التربية بقدر ما تحددها الجهات المختصة".
وأضاف، أنه "تم تأجيل امتحانات نصف السنة ونهاية الكورس لوقت مرتبط بقرارات خلية الازمة"، مشيرا الى أنه "في حال تمديد الحظر فستكون هناك مجموعة من الاراء والمقترحات تناسب الظرف العام".
وتابع أنه "في الوقت الذي ينخرط به الطلبة بالدوام بعد رفع الحظر، فممكن اعادة ومراجعة الدروس لمختلف الاختصاصات خلال فترة شهر"، لافتا الى أن "هناك حلولا ومقترحات لكل أزمة".
وبشأن المحاضرين، أكد الزوبعي أن "هناك اعدادا كاملة للمحاضرين الذين ينقسمون لعدة فئات منها القائمة (أ) الذين استلموا المنحة و(ب) يستحقون منحة لكن لم يستلموها، وهؤلاء اصبح تحويلهم لعقود ضمن موازنة 2020 للعام الماضي، لكن لا يوجد تفويض من رئاسة الوزراء"، مشددا على ضرورة "أن يكون هناك تفويض من رئاسة الوزراء ليكون حال هؤلاء المحاضرين كحال السابقين املا بتحويلهم الى عقود وتثبيتهم في الموازنة".
ولفت الى "وجود تعاون بين وزارة التربية والمحافظ والمديريات لرفع تصور لمجلس النواب ورئيس الوزراء عن هؤلاء المحاضرين"، موضحا أن "اعدادهم قليلة في بغداد".
وتابع أن "مديرية تربية الرصافة الاولى لديها اكثر من ألفي درجة وظيفية وهي قادرة على استيعاب هؤلاء"، مشيرا الى أنه "في كل من الرصافة الأولى والثانية والكرخ الأولى والثانية والثالثة توجد 12 ألف درجة وظيفية للحذف والاستحداث، كما أن هناك من 12 الى 15 ألف درجة وظيفية لمن توفوا أو أحيلوا للتقاعد، حيث اقترحنا على مجلس الوزراء أن يأخذ المحاضرون تلك الدرجات الوظيفية والمتبقي يعلن للتنافس".