رابطة المصارف تحدد ثلاثة أسباب وراء زيادة الحسابات المصرفية

اقتصاد
  • 30-01-2021, 08:09
+A -A

بغداد- واع
كشفت رابطة المصارف الخاصة العراقية،اليوم السبت، أن عدد الحسابات المصرفية في المصارف العراقية، تبلغ أكثر من 4.8 ملايين حساب ،أن عدد البطاقات المصرفية المفعلة أكثر من 11.2 مليون بطاقة ،مرجعة السبب إلى برنامج توطين رواتب الموظفين وزيادة نسبة الفائدة للودائع الثابتة.  

وقال المدير التنفيذي لرابطة المصارف الخاصة العراقية، علي طارق، في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الحسابات المصرفية تبلغ أكثر من 4.8 ملايين حساب مصرفي مسجل في المصارف العاملة داخل العراق".
وأضاف أن "هذه النسبة جيدة جداً، وتشهد نمواً سنوياً كبيراً وهو أكثر من 44٪ "، معللاً سبب ذلك الى "برنامج توطين رواتب موظفي الدولة وافتتاح شركات جديدة بالإضافة إلى احتياج المواطنين للادخار في المصارف بسبب نسبة الفائدة العالية للودائع الثابتة والشراء من الانترنت وغيرها." 
وتابع طارق أن "عدد البطاقات المصرفية المفعلة حالياً اكثر من 11.2 مليون بطاقة، بينما عدد أجهزة الصراف الآلي بلغ 1170 جهازاً"، موضحاً أن "أجهزة نقاط البيع المعروفة بـPOS تبلغ نحو 4 آلاف جهاز، وتعمل شركات الدفع الالكتروني على زيادة أداء الأجهزة لتشمل جميع المتاجر في عموم البلد خلال السنوات المقبلة." 
ولفت إلى أن "المحافظ الالكترونية المفعلة تبلغ أكثر من 3.5 ملايين محفظة، كما أن نقاط الدفع النقدي تبلغ نحو 13 ألف جهاز منتشر في عموم العراق. "
وأكد المدير التنفيذي لرابطة المصارف أن "استراتيجية البنك المركزي العراقي لتعزيز الشمول المالي أسهمت في زيادة الحسابات المصرفية والبطاقات المصرفية وأجهزة الدفع الالكتروني، بالإضافة إلى أنها تمكنت من تنويع الخدمات المصرفية إلى جميع المواطنين في بغداد والمحافظات"، مشيراً إلى أن البنك المركزي يعمل مع وصندوق النقد الدولي وصندوق النقد العربي والبنك الدولي ورابطة المصارف الخاصة والمؤسسات المالية الأخرى على تعزيز مفهوم الشمول المالي داخل العراق".