نص البيان المشترك لرئيس الوزراء ونظيره الأردني

سياسية
  • 28-01-2021, 13:05
+A -A

بغداد- واع

تنشر وكالة الأنباء العراقية، اليوم الخميس، نص البيان المشترك للقاء رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، ونظيره الأدرني، بشر الخصاونة وبحضور وزراء حكومة البلدين

وفي ما يلي نص البيان:

تأكيداً لأواصر الاخوة والتعاون إلتقى سيادة مصطفى الكاظمي رئيس مجلس وزراء جمهورية العراق دولة رئيس الوزراء الاردني الدكتور بشر الخصاونة على رأس وفد وزاري رفيع المستوى في بغداد، وتم خلال الزيارة عقد لقاء ثنائي برئاسة رئيسي مجلس وزراء الدولتين الشقيقتينلبحث سبل تعزيز التعاون والتنسيق انطلاقاً من العلاقات الأخوية الراسخة والروابط الوثيقة التي تربطهما.

وثمّن الجانبان العلاقات التاريخية الوطيدة التي تجمع البلدين الشقيقين، وأكدا على أهمية مواصلة العمل على تعزيز مستوى التنسيق وتعظيم الاستفادة من الامكانيات المتاحة في كلا البلدين لتحقيق التكامل في المصالح الاستراتيجية وفي كافة المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية.

وأعرب رئيس الوزراء الاردني عن تأكيده على المكانة الحضارية لجمهورية العراق ودورهاالريادي والطبيعي في طليعة دول المنطقة ووقوف المملكة الاردنية الهاشمية بجانب جمهورية العراق لمواصلة مسيرة البناء والتقدم وبما يخدم تطلعات الشعب العراقي بالرخاء والازدهار، واستعرض رئيسا مجلس وزراء البلدين المستجدات الإقليمية وأكدا استمرار العمل على حل أزمات المنطقة وتحقيق الأمن والاستقراروادانة الإرهاب بكافة اشكاله واستمرار العمل معا على محاربته، كما ناقشا عدداً من المواضيع ذات الاهتمام المشترك لتعزيز التعاون والتكامل الاقتصادي وتوصلا الى ما يلي:

العمل على تيسير التجارة وزيادة حجم المبادلات التجارية الثنائية ومعالجة العوائق التي تواجه انسياب التجارة البينية، وثمن الجانب الاردني القرار الصادر من قبل الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي بالإبقاء على تطبيق قراري مجلس الوزراء العراقي الموقر رقم (25) لسنة 2019 ورقم (145) لسنة 2019، استناداً لاتفاقية التجارة الحرة الثنائية الموقعة في العام 2009 والتي دخلت حيز النفاذ في العام 2013، مؤكداً حرصه على تعزيز التبادل التجاري في المنتجات المحلية لكلا البلدين.

واتفق الجانبان على استثناء المنتجات العراقية والاردنية من اي نظام تسجيل للواردات يطبق لدخول اسواق كلا البلدين الشقيقين.

كما اتفق الجانبان على تسريع استكمال الخطوات التنفيذية لإنشاء المدينة الاقتصادية المشتركة، وأبرزها تحديد الامتيازات التي ستمنح للمدينة الاقتصادية، وإجراءات تخصيص قطعة الأرض للشركة العراقية و الاردنية للصناعة وتحديد كلفة بدل الإيجار للأراضي المخصصة للمدينة الاقتصادية المشتركة.

في مجال التعاون والتكامل الصناعي: أكد الجانبان على ضرورة تعزيز التعاون والتكامل الصناعي في القطاعات الصناعية الدوائية (الادوية واللقاحات البيطرية، المبيدات الزراعية، الملابس، الصناعات الكيماوية والاسمدة) من خلال التدريب والاستثمار وتوريد المواد الخام والسلع نصف المصنعة واعادة تأهيل المصانع. اضافة الى تعظيم استفادة الجانب العراقي من مراكز الدراسات المتخصصة في مجال التكافؤ الحيوي المتاحة في الاردن وتسهيل اجراءات تسجيل الادوية الاردنية في العراق والاعتراف بشهادات تحليلها الصادرة عن المؤسسة العامة للغذاء والدواء الاردنية.

التعاون في مجال الطاقة،اتفق الجانبان على تجديد مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين لاستيراد النفط الخام من العراق لعام اخر بعد التوافق على التعديلات المطلوبة، والاتفاق على المضي قدماً بتنفيذ خط النقل الهوائي الكهربائي مزدوج الدائرة بطول حوالي 300 كم يربط بين محطة تحويل الريشة (الجانب الاردني) مع محطة تحويل القائم (الجانب العراقي) ، وثمنت الحكومتان ابرام عقد بين شركة الكهرباء الوطنية الأردنيةمع الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية/المنطقة الوسطى بتاريخ 27 أيلول /2020، كما تم الاتفاق على ايجاد الية التعاون ما بين القطاع الخاص العراقي والاردني وخاصة في مجال الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة، اما بخصوص مشروع أنبوب تصدير النفط العراقي- الأردني، فقد اتفق الجانبان على استكمال المحادثات الثنائية للوصول الى توقيع اتفاقية اطارية بين البلدين.

التعاون في مجال النقل:تم الاتفاق على عقد اجتماع اللجنة الفنية للنقل البري المشتركة وتكليفها بإعادة دراسة الاجراءات على منفذ طريبيل/ الكرامة بهدف تسهيل الاجراءات على التبادل التجاري، وكذلك عقد مباحثات ثنائية في مجال النقل الجوي خلال هذا العام لتحديث المذكرة التنفيذية الموقعة بين البلدين لغاية زيادة عدد الرحلات اليومية وإضافة رحلة شحن على مقطع عمان/النجف وبالعكس، ورحلتين شحن على عمان/السليمانية وبالعكس.

التعاون في المجال المالي: اتفق الجانبان على استكمال تشكيل اللجنة الفنية المشتركة لتسوية القضايا العالقة والمبالغ المطلوبة من كل طرف للأخر وايجاد حلول توافقية لإنهاء الملفات المالية العالقة بين البلدين.

التعاون في المجال الزراعي: اتفق الجانبان علىتقديم كافة التسهيلات الممكنة لزيادة حجم التبادل التجاري في مجال السلع الزراعية، وإعطاء الأولوية لتبادل السلع في مجال الثروة الحيوانية والنباتية وحسب حاجة البلدين، وتسهيل تسجيل الادوية البيطرية والمبيدات الزراعية في كلا البلدين، كما رحب الجانب العراقي باستعداد الجانب الاردني بنقل التجربة الاردنية في مجال رقمنة القطاع الزراعي، وتدريب الكوادر العراقية في مجالات الاستخدام الامثل للمياه والزراعات المائية والحصاد المائي واكثار البذار المقاومة للملوحة والمكافحة الحيوية واستخدام المبيدات الصديقة للبيئة والتنمية الريفية وتمكين المرأة. واكد الجانبان على أهمية مشاركة العراق كدولة مؤسسة في منظومة المركز الاقليمي للامن الغذائي المقترح من الأردن.

التعاون في مجال الصحة:اكد الجانبان على ضرورة تقديم كافة التسهيلات الممكنة لزيادة اعداد المرضى العراقيين للعلاج في الأردن وتبادل الخبرات في مجال علاج أمراض السرطان، وتسهيل إجراءات الحصول على البورد الأردني للأطباء العراقيين، وتسهيل إجراءات تسجيل الادوية البشرية، وتوريد ما يتم انتاجه من الادوية الاردنية للأمراض المزمنة، ونقل التجربة الاردنية وتبادل الخبرات في مجال ادارة واحتواء جائحة كورونا، كما رحب الجانب العراقي باستعداد الحكومة الأردنية لتسخير كافة امكانياته وخبراته الفنية والادارية لتقديم اي مساعدة يحتاجها العراق في كافة المجالات الصحية.

التعاون في مجال المياه والري والصرف الصحي،ثمن الجانب العراقي مبادرة الجانب الاردني بوضع الإمكانيات والخبرات المتراكمة في هذا المجال تحت تصرف الجانب العراقي للاستفادة من التجربة الاردنية بهذا القطاع.

التعاون في مجال التربية والتعليم:رحب الجانب العراقي بنقل التجربة الاردنية وتبادل الخبرات في مجال التعليم عن بعد لكافة المستويات التعليمية وانشاء المنصات التعليمية وتحويل المناهج الى صيغ رقمية سهلة الاستخدام للجانب العراقي وزيادة التعاون والتنسيق في مجال تأليف واعداد المناهج الدراسية وطباعتها.

التعاون في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: رحب الجانبان بالاتفاق الذي تم على زيادة سعات الانترنت التي يتم تزويد العراق بها عبر المنافذ الحدودية مع الاردن، واستخدام مراكز البيانات في الاردن لتكون بنية تحتية رديفة للحكومة والقطاع الخاص في العراق، وانشاء محطة بحرية للألياف الضوئية في العقبة، لتكون نقطة لنقل الانترنت للعراق والحصول على السعات الدولية بشكل كبير، كما تم الاتفاق على نقل التجربة الاردنية وتبادل الخبرات في مجال ريادة الاعمال، والعمل على وضع اليات تتيح التعاون بين القطاع الخاص في البلدين في مجال تكنولوجيا المعلومات وعمليات التحول الرقمي.

التعاون بين القطاع الخاص:اتفق الجانبان على تكثيف اللقاءات بين ممثلي القطاع الخاص والمشاركة في الفعاليات الاقتصادية وتشبيك المؤسسات وأصحاب الاعمال العراقيين والاردنيين لغرض دراسة وتعظيم الاستفادة من فرص الاعمال المتاحة في كلا البلدين تحقيقاً التكامل الاقتصادي والصناعي والتجاري المنشود.

التعاون الثلاثي (الاردني، العراقي، المصري): أكد الجانبان على ضرورة الإسراع بتنفيذ مخرجات القمة الثلاثية الأردنية المصرية العراقية المنعقدة في العاصمة الأردنية عمان بتاريخ 25/8/2020 اجتماع القادة "الثالث". كما أكد الجانبان على ضرورة عقد الاجتماعات على المستوى الوزاري بين الدول الثلاث في مجالات التكامل الصناعي والامن الغذائي والطاقة والنقل والإسكان والزراعة والإسراع بإعداد حزمة من مشروعات التعاون الاستراتيجي وبما يخدم تعزيز التكامل الاقتصادي بين الدول الثلاث.

وفي ختام اللقاء تم توقيع مذكرتي تفاهم في مجال الصحة والتعليم العالي والبحث العلمي من قبل وزراء حكومة البلدين.