الأنبار: إقبال واسع على المنتج المحلي

محلي
  • 12-01-2021, 13:48
+A -A

 الأنبار- واع- رشا شهاب القيسي- أحمد الدليمي
يشهد عدد من المنتجات المحلية في أسواق محافظة الأنبار، اليوم الثلاثاء، إقبالاً واسعاً من قبل المتبضعين ولاسيما مادتي الدبس والراشي والمنتجات التابعة لهما.
وقد أعرب المواطنون لوكالة الأنباء العراقية (واع) عن حرصهم على شراء المنتج المحلي وتفضيله على المستورد، ويؤكد الحاج رشيد من أهالي الأنبار وصاحب معمل لصناعة الراشي، "إقبال المواطنين على شراء المنتجات المحلية خاصة مادتي الدبس والراشي لأنهما مادتان أساسيتان تقدمان كوجبة طعام في فصل الشتاء وكذلك إقبال الناس على شراء حلوى (المدگوگة) التراثية والمكونة من التمر والسمسم والتي تختلف عن صناعة الدبس والراشي".
ولفت إلى أن "هذه الصناعة بحسب متخصصين ساهمت بشكل كبير في دعم المنتج الوطني ورفد الأسواق والمحال التجارية التي أصبحت تعتبرها مادة مهمة وأساسية توفر للزبائن وخصوصا في فصل الشتاء، كذلك توفر هذه المهن عشرات فرص العمل للعاطلين من أبناء المحافظة".
وأضاف، أن "هذا المعمل الصغير ذو الإمكانيات البسيطة وبعدد تراثية يصنع مادة الراشي المستخرجة من السمسم بعد مرورها بعدة مراحل حيث تعتبر وجبة غذائية رئيسة لأغلب العائلات وخصوصا في فصل الشتاء"، لافتا إلى أنه "يشترى السمسم جاهزا وبعدها يتم تحميصه بواسطة آلة اسمها المحماص وبعدها يسكب في طاحونة ومن ثمة تبدأ عملية العصر والتعبئة بعلب خاصة تباع إلى المواطنين".
من جانبه أشار أبو ليث أحد العاملين في صناعة الراشي، إلى أنه "ليس بالإمكان لأي شخص أن يعمل في هذه المهنة والتي تتطلب خبرات سنين طوال ودقة في العمل"، لافتاً إلى أن "المنتجات المحلية بدأت تعيد مكانته في الأسواق بعد حملات دعم المنتج والتي انعكست على تنشيط الحركة التجارية للمنتجات المحلية وأن الأمر لا يقتصر على مادتي الدبس والراشي بل يشمل الصناعات المحلية الأخرى".
مواطنون أكدوا أنهم "يأتون من أماكن بعيدة لشراء منتوجات الدبس والراشي والمدگوكة فضلا عن أن البعض منهم يرسلها كهدايا إلى الأحبة والأقارب في المحافظات الأخرى وكذلك إلى خارج العراق".