الفريد سمعان في ذمة الخلود

ثقافة وفن
  • 5-01-2021, 17:14
+A -A

بغداد- واع- فاطمة رحمة
توفي في العاصمة الأردنية عمان ،اليوم الثلاثاء، الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب في العراق الشاعر الفريد سمعان بعد رحلة طويلة مع الشعر والمسرح والنضال.
وشغل سمعان منصب الأمين العام في اتحاد الأدباء بعد تغيير النظام السياسي عام 2003، ويعد من أبرز مناضلي الحزب الشيوعي العراقي.
تعرض سمعان للاعتقال مرات عديدة في ستينيات القرن الماضي، واستفاد من قوته العضلية في مواجهة التعذيب الجسدي الذي كان يتعرض له خلال التحقيقات إبان اعتقاله .
ويعد أحد أشهر الضباط المسيحيين في الجيش العراقي، وكان له دور بارز في إنقاذ رفاقه خلال حادثة "قطار الموت" عام  1963، وساهم بحفر نفق سجن الحلة الشهير، والذي تمكن خلاله من الهرب من السجن إلى جانب الشاعر مظفر النواب وخمسة شيوعيين آخرين.
ولد الفريد سمعان في محافظة نينوى 1928، وأصدر عشرين ديوانا شعريا، إضافة إلى عدة مجاميع قصصية ومسرحيات، وحظيت أعماله الأدبية بالنقد والتحليل والدراسة، وكتبت عنه رسائل جامعية عديدة، وترجمت أعماله إلى العديد من اللغات الأجنبية.