التميمي: مجلس النواب يسعى لإنصاف المتقاعدين القسريين

سياسية
  • 2-01-2021, 15:21
+A -A

بغداد - واع - نصار الحاج
أكدت النائب ماجدة التميمي، اليوم السبت، سعي مجلس النواب لتعديل قانون التقاعد 26 لسنة 2019 وإنصاف المحالين للتقاعد دون 63 سنة أو كما يطلق عليهم بالمتقاعدين القسريين.
وقالت التميمي لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "تعديل قانون التقاعد 26 لسنة 2019 جرى التصويت عليه بشكل فجائي وغير مدروس ما أدى  إلى إحالة أربعة مواليد مرة واحدة  إلى التقاعد من دون تخطيط، خلال أسبوع  واحد من بداية عام 2020، وهذا غير صحيح"، مبينة أن "هذا القانون شرع بعجالة دون دراسة الآثار المترتبة على المتقاعد القسري (الذي أحيل على التقاعد قبل إتمامه العمر 63 سنة) لأنه يعلم بأنه سيحال بعد ثلاث سنوات إلى التقاعد، ولذا فإنه عند تطبيق القانون الجديد تضرروا خصوصا الذين يدفعون أقساط السلف والقروض".
وأضافت، أنه "قدمت تعديلاً لهذا التعديل 26 لسنة 2019 منذ الشهر الثالث 2020 وقطعنا شوطا كبيرا وجمعت تواقيع 198 نائبا وقدمته إلى هيأة رئاسة مجلس النواب وتم عرضه على اللجنة المالية النيابية ثم أرسل كتاب إلى الحكومة بشأنه"، مؤكدة أنه "تحدثت إلى الأمين العام لمجلس الوزراء ومع رئيس مجلس النواب كي نتجاوز هذا الموضوع، حيث تم الاتفاق على أن نضع بعض الفقرات في الموازنة باعتباره قانوناً لإنصاف المتقاعدين القسريين".
وتابعت التميمي أن "مجلس النواب يسعى إلى تطبيق هذا الأمر وما زلنا نعمل على إيجاد الخيارات التي ستوضع بالتعديل في قانون الموازنة"، لافتة إلى أن "وفدا من ممثلي المتقاعدين سيلتقون قريبا برئيس مجلس النواب ورئيس اللجنة المالية النيابية لبحث سبل معالجة الأضرار التي سببها تعديل قانون التقاعد".