مَشروع قاعة بغداد آرينا يَشهد تَقدُمًا في سَيرِ الأعمال

رياضة
  • 31-12-2020, 06:56
+A -A

بغداد- واع

شَهد مَشروع قاعة بغداد آرينا المُغلقة التي تَتسع لـ (7000) مُتفرج في المدينةِ الشبابية في بغداد، تَقدُمًا وَاضحًا في سَيرِ الأعمال ولاسيما في المَبنى الإداري من حيثُ نسب الإنجاز، إذ يَتواصل العمل في المَشروع الذي يَحظى بمُتابعةِ مُباشرة من قبلِ وزير الشبابِ والرياضةِ عدنان درجال وبإشرافِ دائرة المُهندس المُقيم التابعة لدائرةِ الشؤون الهندسية والفنية في الوزارة.
وقال المُهندس المُنفذ للمَشروع أحمد جهاد في بيان تلقته وكالة الانباء العراقية (واع)، اليوم الخميس، إن" أعمال القاعة الرئيسية تَتضمن استمرار العمل بتركيبِ أجزاء المَسقف المَعدني ومُعالجة مَفاصل التمدد للهيكلِ الكونكريتي والمَنظومة الكهربائية ومَنظومات التبريد وأعمال الدفن والحدل للمناطقِ المُتبقية من ارضيةِ القاعة الرئيسية وحَفر قَواعد الأعمدة الديكورية تَمهيدًا لتركيبها، ومُعالجة طلاء المَداخل الرئيسية للقاعة، وتَركيب الهيكل الحَديدي للتغليفِ الخارجي المُحيط بالقاعةِ من جميعِ جَوانبها.
وأضاف جهاد أن العمل بالواجهاتِ الخارجية لمَبنى التلفزيون في مَراحلها النهائية، فضلًا عن تسليحِ وصَب قَواعد أعمدة الإنارة للملعب (1000) مُتفرج مع تجهيزها، والعمل بالهيكلِ الحَديدي لمقاعدِ المُتفرجين ومَنظومات التَبريد والكهرباء لبنايةِ التلفزيون والملعب وتَركيب النَوافذ وطلاء جدران وسَقوف الإستوديوهات بعد إكمال أعمال صَب السكريد للأرضيات.
وتَعد القاعة المُغلقة، الأولى في العراق من حيثُ النَوعية وهي من المشاريعِ الرائدةِ في المَنطقة، ومَحطةٍ مُهمة لتضييف العراق للبطولاتِ العربيةِ والقارية الدولية.