البرلمان العربي يصدر قراراً بشأن مستجدات الأوضاع في العراق

سياسية
  • 12-12-2020, 18:54
+A -A

بغداد – واع

اصدر البرلمان العربي، قرارا بشأن مستجدات الأوضاع في العراق.

وذكر بيان لمجلس النواب تلقته وكالة الانباء العراقية (واع)، اليوم السبت، ان البرلمان العربي اصدر في جلسته العامة المنعقدة اليوم 12/12/2020 في العاصمة المصرية القاهرة قرارا بشأن المستجدات في العراق خاصة من النواحي السياسية والأمنية والجهود المبذولة لفرض الأمن والاستقرار ومواجهة الاعتداءات والتدخلات الخارجية.

واكد البرلمان العربي في قراره، بحسب البيان، على دعم الجهود التي تبذلها الحكومة العراقية، لاستعادة الأمن والاستقرار وجمع السلاح وجعله بيد الدولة وأجهزتها الأمنية حصرا، وتمكينها من فرض سلطة القانون، فضلا عن ضرورة توفير الحماية الكاملة للمتظاهرين السلميين.

واشاد البرلمان بإعلان رئيس الوزراء العراقي في 28 تشرين الثاني 2020، القاضي بتشكيل لجنة عالية المستوى من الحكومة المركزية بعنوان ” فريق أزمة طوارئ” لحماية المتظاهرين السلميين ومؤسسات الدولة، والممتلكات الخاصة، لقطع الطريق أمام التنظيمات الارهابية والمتطرفة التي تستغل الثغرات والأزمات لتنفيذ أهدافها في تهديد السلم والأمن المجتمعي في العراق.

ورحب القرار، بحسب البيان،  بالحوار القائم بين الحكومة العراقية المركزية وحكومة إقليم كردستان لحل الملفات العالقة لما ينسجم مع الدستور والقانون وتحقيق العدالة في توزيع الثروات بين ابناء الشعب العراقي الشقيق.

واشار الى أن استمرار المخاطر والتهديدات التي يمثلها تنظيم داعش في العراق وقيامه بعمليات إرهابية متكررة واستهدافه القوات المسلحة والمنشآت المدنية العراقية والمواطنين ، واحتفاظ التنظيم بخلايا نائمة في مناطق مختلفة بالعراق، تمكنه من شن هجمات إرهابية بين فترات متباينة، تستوجب من الدول العربية دعم جهود الحكومة العراقية في محاربة التنظيم والقضاء على فلوله.

وشدد القرار على تضامن البرلمان العربي ووقوفه التام مع جمهورية العراق ودعمها في تحقيق أمنها واستقرارها وصون وحدتها الوطنية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للتصدي للاعتداءات الخارجية المتكررة على الاراضي العراقية، والحفاظ على سيادة العراق وأمنه واستقراره.

ودعا قرار البرلمان العربي الدول العربية الى تطوير وتكثيف علاقاتها الرسمية والشعبية مع جمهورية العراق وعلى المستويات كافة ، تعزيزاً لحاضنته العربية، وحماية لاستقراره وأمنه القومي الذي يعد جزءا لا يتجزأ من الامن القومي العربي .

واعرب القرار عن ترحيبه بإتفاق العراق والسعودية، في 18/11/2020 ، على إعادة فتح منفذ عرعر الحدودي أمام التبادل التجاري بين البلدين، وتثمين هذه الخطوة الإيجابية لدورها الكبير في تعزيز العلاقات الاقتصادية والشعبية بين البلدين الشقيقين.