استمرار التظاهرات في إقليم كردستان احتجاجاً على تأخر صرف الرواتب

محلي
  • 7-12-2020, 20:44
+A -A


السليمانية – واع
واصل المحتجون تظاهراتهم في محافظة السليمانية والاقضية والمدن المجاورة للمطالبة بصرف رواتب الموظفين المتأخرة.
وقال مراسل وكالة الانباء العراقية (واع)، اليوم الاثنين، ان مئات المتظاهرين يواصلون احتجاجاتهم في مركز محافظة السليمانية احتجاجا على تاخر الرواتب، وانخفاض المستوى المعيشي للمواطن، مؤكداً سقوط شهداء وجرحى من المتظاهرين.
واضاف، ان المحتجين اضرموا النار على بعض مقرات الاحزاب الكردية في محافظة السليمانية ومنها مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في ناحية بيره مكرون شمال غربي المحافظة، لافتا الى ان المتظاهرين وعدوا باستمرار تظاهراتهم لحين اطلاق الرواتب.
من جهتها ذكرت عضو مجلس النواب عن كتلة التغيير بهار محمود، لوكالة الانباء العراقية (واع)، إن "المشاكل العالقة بين الحكومة المركزية والإقليم لها جذور تاريخية، ومن المؤسف وصول الأوضاع الى سقوط جرحى وشهداء في التظاهرات" ، مبينة أن "الموظفين في إقليم كردستان تسلموا رواتب أربعة أشهر والآن سيتسلمون رواتب الشهر الخامس وراتب شهر واحد فقط كان كاملا وبقية الأشهر كانت مع استقطاع وهذا مبرر كاف للخروج بالتظاهرات".
وأضافت أن "ملف النفط في إقليم كردستان ملف غير شفاف، وهو تحت سيطرة حزب واحد بل حتى داخل هذا الحزب أشخاص محددون مطلعون على هذا الملف".
وأشارت إلى أنه "ليست حكومة الإقليم وحدها مسؤولة عن التظاهرات والشهداء والجرحى وإنما الحكومة الاتحادية أيضا"، مؤكدة "مساندتها للمطالبات الحقة والعادلة للمتظاهرين".