الجبهة التركمانية تحدد مسارين للتعامل مع تواجد القوات الأميركية

الجمعة 03 كانون ثاني 2020 - 21:46

الجبهة التركمانية تحدد مسارين للتعامل مع تواجد القوات الأميركية
بغداد- واع- نصار الحاج
 
طالبت الجبهة التركمانية ،اليوم الجمعة، بإتباع كل الخطوات القانونية لصيانة السيادة الوطنية.
وقال نائب رئيس الجبهة  النائب حسن توران في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع) : إن "العراق مطالب بإتباع كل الخطوات القانونية لصيانة سيادته الوطنية".
وأضاف أن "المسار القانوني يكون باتجاهين : الأول ضمن إطار الاتفاقية الأمنية الاستراتيجية وهذا يجب أن يكون في مجلس النواب لأن الاتفاقية مرت حينها من المجلس".
وتابع أن "المسار الآخر هو طلب يقدم من القائد العام للقوات المسلحة في حال قناعته بعدم حاجة العراق لوجود قوات التحالف التي تواجدت في العراق لمحاربة عصابات داعش".
 
وأعلنت رئاسة مجلس النواب،  أن الجلسة الاستثنائية المخصصة لمناقشة الإعتداء الامريكي على السيادة العراقية ستعقد يوم الاحد المقبل. 
وعد رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، اغتيال قائد عسكري عراقي يشغل منصباً رسمياً عدوانا على العراق دولة وحكومة وشعبا، وإن القيام بعمليات تصفية ضد شخصيات قيادية عراقية أو من بلد شقيق على الأرض العراقية يعد خرقا سافرا للسيادة العراقية واعتداء صارخا على كرامة الوطن وتصعيدا خطيرا يشعل فتيل حرب مدمرة في العراق والمنطقة والعالم.