كمين امني يطيح بمجموعة ارهابية بينهم قيادي في نينوى

الخميس 02 كانون ثاني 2020 - 09:24

كمين امني يطيح بمجموعة ارهابية بينهم قيادي في نينوى
بغداد- واع
أعلنت خلية الصقور الاستخبارية، اليوم الخميس، الإطاحة بمجموعة إرهابية في أثناء محاولتهم العبور من الأراضي العراقية إلى سوريا في ضواحي ناحية ربيعة بنينوى.
وقال مدير التنسيق المشترك لأمن واستخبارات نينوى اللواء الركن عبد الخالق الخيكاني، في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع) إنه "بعد الضربات الموجعة لأبنائكم في خلية الصقور الاستخبارية لأوكار العصابات الإجرامية في محافظة نينوى بدؤوا بالفرار بإتجاه سوريا تاركين جهادهم المزعوم، ولم يهدأ لبواسل الخلية بال حتى ملاحقتهم إلى الحدود".
وأضاف أن "خلية الصقور الاستخبارية وبعملية نوعية بالاشتراك مع استخبارات لمش١٧/فق١٥ جيش عراقي ومديرية استخبارات نينوى، نصبت كميناً لمجموعة من جرذان العصابات الإرهابية في أثناء محاولتهم العبور من الأراضي العراقية إلى سوريا في ضواحي ناحية ربيعة بتاريخ 29/12/2019، وتم الاشتباك معهم بعد محاولة القاء القبض عليهم وقيامهم بإطلاق النار على القوة".
وتابع أن "القوة تمكنت من قتلهم وعددهم ثلاثة عناصر إرهابية كانوا يرتدون أحزمة ناسفة ويحملون رمانات يدوية"، مشيرا إلى أن "العملية اسفرت أيضا عن مقتل الإرهابي المكنى حازم (فتحي فطاس علي ) الذي كان يشغل منصب عسكري لقاطع الموصل".