تحشيد نيابي لإلغاء الاتفاقية الأمنية مع واشنطن

الثلاثاء 31 كانون أول 2019 - 18:06

تحشيد نيابي لإلغاء الاتفاقية الأمنية مع واشنطن
بغداد- واع
شددت كتلة الحكمة النيابية على ضرورة العمل على إلغاء الاتفاقية الأمنية الموقعة مع الولايات المتحدة الاميركية، فيما أشار تحالف سائرون الى أن العام الجديد سيكون عام التصويت على إخراج القوات الأجنبية .
وقال النائب عن تيار الحكمة علي العبودي لوكالة الأنباء العراقية (واع) ، اليوم الثلاثاء :إن "هناك استنكارات واضحة بشأن الاستهدافات التي قامت بها القوات الأمريكية لمقار الحشد الشعبي"، مؤكداً أن "جميع الإجراءات المتخذة كانت بعيدة عن الواقع".
وأشار الى أهمية أن يقوم مجلس النواب بإلغاء الاتفاقية الأمنية مع أميركا وفق رؤية القوات الأمنية، محذراً من وجود مساعٍ لإعادة نشاط عصابات داعش الإرهابية.
فيما طالب النائب عن تحالف الفتح فالح الخزعلي مجلس النواب بتحمل مسؤولياته فيما يتعلق بتواجد القوات الأجنبية في العراق. 
في ذات السياق أكد النائب عن تحالف سائرون، سلام الشمري، أن العام الجديد سيكون عام التصويت على اخراج القوات الأجنبية من العراق.
وقال الشمري في بيان تلقته(واع): إنه "يجب أن تتوحد الصفوف في أولى جلسات مجلس النواب في العام الجديد من أجل تحقيق مطالب المتظاهرين، وإقرار القوانين التي طالب بها المحتجون من داخل ساحات التظاهر".
وأضاف أن "أهم خطوة ستكون خلال العام المقبل التصويت على إلغاء الاتفاقية الأمنية المشؤومة ومنع التدخل الخارجي في العراق وعلى الجميع ترك العراقيين يقرروا مصيرهم من دون تدخلات خارجية".
وطالب القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، اليوم الثلاثاء، الجميع بالمغادرة فوراً من أمام السفارة الأمريكية.
وقال القائد العام للقوات المسلحة في بيان تلقته (واع) :إن "الضربة الأمريكية على قطعاتنا العسكرية يوم 29/12/2019، تمت إدانتها من الحكومة بأعلى المستويات واتخذت الحكومة سلسلة إجراءات وتدابير لمعالجة الوضع بما يؤمن سيادة العراق وأمن مواطنيه".
وأضاف أن "المراسيم المهيبة لتشييع الشهداء جزء من الوفاء لدمائهم الزكية الغالية، لكن بعيداً عن الاحتكاك بمباني السفارات ،التي تقع مسؤولية حمايتها وتأمينها على الحكومة العراقية، مطالباً "من الجميع المغادرة فوراً بعيداً عن هذه الأماكن".
وأكد أن "أي اعتداء أو تحرش بالسفارات والممثليات الأجنبية هو فعل ستمنعه بصرامة القوات الأمنية وسيعاقب عليه القانون بأشد العقوبات".