قائد عمليات ديالى: انهاء المظاهر المسلحة في ابي صيدا

الثلاثاء 24 كانون أول 2019 - 19:15

قائد عمليات ديالى: انهاء المظاهر المسلحة في ابي صيدا
ديالى- واع
أكد محافظ ديالى مثنى التميمي ،اليوم الثلاثاء، أنه تم نشر القوات الأمنية في ناحية أبي صيدا للحفاظ على الاستقرار في المدينة، فيما اشار قائد العمليات اللواء غسان العزاوي أن "تواجد هذه القوات الأمنية في الناحية بمثابة رسالة اطمئنان للعوائل بالعودة الى منازلها لإنهاء المظاهر المسلحة.
 
وقال التميمي في حديث لوكالة الأنباء العراقية (واع) : إن" قوات الأمن في ديالى وقوة أخرى أرسلت بأمر من وزير الداخلية مع قوات الحشد الشعبي  ،انتشرت في ناحية أبي صيدا لتأمين عودة عوائلها التي نزحت الأسبوع الماضي".
وأضاف أن "مدراء الدوائر الخدمية في ديالى تواجدوا في الناحية لإعادة الماء والكهرباء والتأكيد على استمرار العمل في المراكز الصحية والمدارس " ،مناشداً عوائل الناحية "بالتعاون مع القوات الأمنية للحفاظ على الأمن في المدينة".
وتابع المحافظ أنه " تم الاتفاق مع شيوخ العشائر ووجهاء الناحية لإنهاء جميع المشاكل ومعالجتها والتعاون لتثبيت الاستقرار والإسهام في تطوير المدينة" ،مؤكداً أن "القوة الأمنية الموجودة في الناحية ستنفذ جميع أوامر القبض بحق المطلوبين للقضاء".
ودعا التميمي "جميع الذين خرجوا من المدينة الى العودة وأن المحافظة ستتكفل بالتعاون مع الدوائر الخدمية بتقديم جميع الخدمات وبشكل تفصيلي".
من جانبه قال قائد عمليات ديالى اللواء غسان العزي  إن القوات الامنية أعادت انتشارها في أكثر من محور لتثبيت الأمن وفرض سلطة الدولة بناحية أبي صيدا".
وأشار الى أن "تواجد هذه القوات الأمنية في الناحية بمثابة رسالة اطمئنان للعوائل بالعودة الى منازلها لإنهاء المظاهر المسلحة في المدينة".
وكانت خلية الإعلام الأمني قد أعلنت في وقت سابق من اليوم عودة أكثر من 50 عائلة نازحة الى مساكنها في ناحية أبي صيدا .
يذكر أن نزاعاً عشائرياً نشب في المدينة قبل أسبوعين تطور الى استخدام الأسلحة راح ضحيته عدد من المواطنين بين قتلى ومصابين أدى الى ترك أغلب عوائل المدينة منازلها.