المالية النيابية تبحث دعم موازنة العام المقبل بموارد جديدة

اقتصاد
  • 10-12-2019, 15:39
+A -A

بغداد – واع - محمد الطالبي

اكدت اللجنة المالية البرلمانية في مجلس النواب وجود عجز مالي مايقارب 48 ترليون عراقي في موازنة العام المقبل ، مبينة ان العجز المالي سيعرقل تمرير قانون الموازنة بالفترة المحددة.

وقال  عضو اللجنة المالية النيابية حنين قدو في حديث لوكالة الانباء العراقية (واع) ، اليوم الثلاثاء، ان" هناك بحث عن موارد مالية جديدة من اجل دعم الموازنة التي تقدر باكثر من 150 ترليون دينار".

واشار الى ان الديون المتراكمة وكذلك جولات التراخيص والمصاريف الضاغطة ورواتب الموظفين ستقلل من الجانب الاستثماري في الموازنة".

وبين القدو ان" الموازنة العامة ستواجه مشكلة التصويت عليها في الفترة الزمنية المحددة مالم يتم معالجة العجز المالي".

وكان المتحدث الرسمي باسم المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء الدكتور سعد الحديثي اكد لوكالة الانباء العراقية (واع)، ان مسودة الموازنة الحالية لعام 2020 تتضمن اضافة الكثير من الفقرات استجابة لمطالب المتظاهرين، فيما قال عضو اللجنة المالية عدنان الزرفي ان المنافذ الحدودية المنتشرة بجهات العراق الأربع، مورد آخر تستطيع الدولة أن تستفاد منه بدعم الايرادات وتقليل العجز الذي بات مشكلة كبيرة عند نقاش وإقرار موازنة الدولة إضافة للمواقع السياحية خاصة بعد استتباب الأمن ورغبة العالم بزيارة العراق مهد الحضارة الإنسانية.