شرطة ذي قار: سحب جميع الأسلحة من ساحات التظاهرات ولا يجوز للاجهزة الأمنية حمل أي سلاح مهما كان نوعه

السبت 26 تشرين أول 2019 - 15:43

شرطة ذي قار: سحب جميع الأسلحة من ساحات التظاهرات ولا يجوز للاجهزة الأمنية حمل أي سلاح مهما كان نوعه
بغداد- واع
وجهت مديرية شرطة ذي قار ،اليوم السبت، منتسبيها بالتحلي بالصبر والتسامح في حال التعرض للاحتكاك من قبل المتظاهرين وقررت سحب جميع الأسلحة من ساحات التظاهرات.  
وذكر بيان صدر عن مديرية  شرطة ذي قار تلقته وكالة الانباء العراقية(واع)،أن " مديرية شرطة محافظة ذي قار والمنشات عقدت مؤتمرا امنيا موسعا بحضور محافظ ذي قار عادل الدخيلي و قائد عمليات الرافدين اللواء الركن جبار الطائي والعميد الحقوقي محمد عبد الوهاب السعيدي قائد شرطة المحافظة , وبحضور القيادات الامنية والاستخبارية والمعلوماتية ومديري شرطة الاقسام وامري القواطع والمناطق الامنية لمناقشة الاوضاع الامنية في المحافظة واخر التطورات والاسباب و المعالجة السريعة وتحديث الخطط بما يكفل الحفاظ على الامن والاستقرار وحماية الارواح والممتلكات والحد من المخالفات".
واضاف ،ان "قائد شرطة المحافظة اكد على حزمة من الاجراءات بهدف الحفاظ على سلمية التظاهر و حماية الارواح والممتلكات،وتتضمن سحب جميع الاسلحة من ساحات التظاهرات ولايجوز للاجهزة الامنية حمل اي سلاح مهما كان نوعه"،مشيرا الى ان " سلاح القوات الامنية سيكون علم العراق به نحمي انفسنا ودوائرنا ومدينتنا وليكن علم العراق خيمتنا وعدم استفزاز المتظاهرين".  
ودعا البيان جميع منتسبي الشرطة "التحلي بالصبر والتسامح في حال التعرض للاحتكاك من قبل المتظاهرين او سماع بعض الكلمات النابية وتفويت الفرصة على المندسين الذين يسعون الى حرف مسار المظاهرة مع تحديد اماكن التظاهر من اجل تامين الحماية وانشاء حواجز تفتيش تحسبا من دخول احزمة ناسفة او اسلحة نارية او الات جارحة والتسلل في صفوف المتظاهرين لضرب المتظاهرين او الاجهزة الامنية وخلق الفتنة واشاعة الفوضى"،مؤكدا على ،أن " الاعتداء على المصارف والسجون والاهداف العسكرية ودوائر الشرطة ومراكزها ومقرات الاجهزة الامنية يعتبر عمل ارهابي ويجب على الاجهزة الامنية ان تتعامل بحزم وشدة كتعاملها مع الارهابيين الى جانب تكثيف عمل السيطرات الخارجية والتأكيد على التفتيش الدقيق للأشخاص والعجلات الداخلة للمحافظة". ‎