الإعلام الأمني: جهاز الأمن الوطني اجهض ما تسمى بغزوة رمضان الإرهابية من خلال تنفيذ عملية صيد الضباع الاستثنائية

الاثنين 17 حزيران 2019 - 15:06

الإعلام الأمني: جهاز الأمن الوطني اجهض ما تسمى بغزوة رمضان الإرهابية من خلال تنفيذ عملية صيد الضباع الاستثنائية

بغداد- واع

اعلن جهاز الامن الوطني عن تمكنه من اجهاض ما تسمى بغزوة رمضان الارهابية من خلال تنفيذ عملية صيد الضباع الاستثنائية.

 وفي مايلي نص البيان الذي تلقته وكالة الانباء العراقية (واع):

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

(( وامطرنا عليهم مطراً فأنظر كيف كان عاقبة المجرمين )) صدق الله العظيم

في الوقت الذي حققت قواتنا الامنية الباسلة ، بتشكيلاتها وصنوفها كافة ، بما في ذلك حشدنا وعشائرنا الغيورة ، نصرا عامرا بحب الوطن وبعد اندحار عصابات داعش الارهابية راح البعض من شرذمة هذه العصابات يتسللون من اوكارهم خلسة سعياً منهم لتعكير صفو النصر وزهو التلاحم الوطني لابناء عراقنا الحبيب غير ان ارادة ابنائكم الغيارى الذين لا تغمض لهم عين ، شكلت سداً منيعاً امام مارب تلك العصابات ، وحالت بينها وبين تحقيق اهدافها الخبيثة في زعزعة امن البلد واستقراره .

فقد نجح ابطال جهاز الامن الوطني في اجهاض ما تسمى بـ (( غزوة رمضان )) الارهابية من خلال تنفيذ عملية (( صيد الضباع )) الاستثنائية التي تمكن من خلالها رجالنا الشجعان من تفكيك شبكة متشعبة تمتد من شمال البلد وغربة وصحارية حتى جنوب بغداد ، بعد ان حاول الارهابيون افتتاح مضافات في بعض هذه المناطق ، لغرض تنفيذ عمليات ارهابية خططوا لها وكانو ينوون تنفيذها خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام .

 

وقد اثمرت عملية (( صيد الضباع )) في القاء القبض على قيادات مؤثرة في عصابات (( داعش )) الارهابية اهمها :

1.الارهابي علي احمد عبود  / والي الجنوب .

2.الارهابي وليد خالد جاسم  /  اداري عام الولاية .

3.الارهابي دايم كريم عداي  / مجهز عام الولاية .

4.الارهابي فلاح حسن كليب  / مسؤول القتلى والمعتقلين / وهو هارب من سجن ابو غريب. .

5.محمد علي جليل  /  فني عام الولاية .

6.الارهابي خالد عبد خليل ابراهيم  / اداري القاطع .

7. الارهابي محمود شاكر علي  / امر كتيبة الكراغول .

8.الارهابي يوسف احمد محمود /  انغماسي .

بالاضافة الى الاستيلاء على ما بحوزة تلك العصابات الارهابية من اسلحة وكواتم وصواعق ومواد تفجير واجهزة اتصال تستخدم لفتح مضافات واعمال ارهابية مختلفة .

هذا ويعاهد جهاز الامن الوطني العراقي كافة ابناء الشعب العراقي العظيم على ان يكون حارساً اميناً وعيناً ساهرة ويد ضاربة لكل من تسول له نفسه المساس بأمن البلد واستقراره ، ورفاه ابنائه الميامين .

ولا يفوتنا هنا ان نشيد بدور القضاء العراقي الذي كان مسانداً لنا في انجاح هذه العملية وغيرها من العمليات .

 

ومن الله التوفيق

جهاز الامن الوطني العراقي    

في السابع عشر من حزيران / 2019