مفتشية الداخلية تكتشف اختلاساً في أموال الجباية التي تتقاضاها مديرية أحوال الأنبار من المتزوجين

الأحد 28 نيسان 2019 - 15:19

مفتشية الداخلية تكتشف اختلاساً في أموال الجباية التي تتقاضاها مديرية أحوال الأنبار من المتزوجين

بغداد- واع

اعلنت وزارة الداخلية اليوم الاحد، انها اكتشفت اختلاساً في أموال الجباية التي تتقاضاها مديرية الأحوال المدنية والجوازات والإقامة في محافظة الانبار لقاء تأشير حالات الزواج في دوائرها بالأقضية.

وقالت وزارة الداخلية في بيانها الذي تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "العملية تمت على خلفية ورود معلومات لمكتب المفتش العام حول وجود مخالفات مالية وقانونية في عمليات الجباية التي تفرضها مديرية أحوال الأنبار، الأمر الذي دعا المفتش العام لوزارة الداخلية جمال الأسدي الى توجيه مكتب المفتش العام في محافظة الأنبار الى تشكيل لجنة مختصة للتحقق من المعلومات واتخاذ الاجراءات القانونية والإدارية اللازمة بصددها".

وأضافت أن "مكتب تفتيش الأنبار، شكل لجنة تدقيقية برئاسة مدير المكتب قامت بتدقيق كشوفات الحسابات لدوائر الأحوال والبطاقة الوطنية في الأنبار، نجم عنها اكتشافها قيام حسابات دوائر أحوال المحافظة باستيفاء مبلغ 20 ألف دينار عن تأشير كل حالة زواج، خلافاً للتعليمات الصادرة في عام 2017 من الوزارة والقاضية باستيفاء مبلغ 10 آلاف دينار فقط كرسم عن تأشير حالة الزواج"، مشيرة الى ان " التحقيق الإداري الابتدائي الذي اجرته لجنة المفتشية التدقيقية اظهر أن مسؤولي الحسابات في أقضية المحافظة يستوفون مبلغ 20 ألف دينار لحالة الزواج الواحدة خلافا للضوابط والتعليمات ويرسلونها الى حسابات مديرية الأحوال المدنية في الأنبار والذي يقوم بدوره باستقطاع عشرة آلاف دينار ويرسل العشرة الأخرى الى الخزينة".

واشارت الوزارة الى ان "اللجنة التدقيقية جردت المبالغ المستوفاة خلال عام 2018 في هذا الباب وتبيّن أن مجموع المبالغ الزائدة والمختلسة بلغت (78,380,000) دينار".

وتابعت أن "مكتب المفتش العام، أعد تقريراً مفصلاً بالقضية الى مديرية التفتيش بغية تشكيل مجلس تحقيقي بحق ضابط حسابات مديرية الأحوال المدنية والجوازات والاقامة في الأنبار وضباط حسابات دوائر الأحوال والبطاقة الوطنية في أقضية المحافظة لمعرفة المتورطين منهم بسرقة المواطنين والمال العام ومخالفة الضوابط والتعليمات