بعد التهديد الأميركي..أردوغان وترامب يبحثان "المنطقة الآمنة"

دولي
  • 14-01-2019, 18:37
+A -A

 انقرة– متابعة واع

اعلنت الرئاسة التركية، اليوم الاثنين، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحث مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، مسألة إقامة منطقة آمنة بسوريا، وذلك بعد تهديدات أميركية لتركيا بهذا الشأن.

وتوترت العلاقات بين أنقرة وواشطن، بعدما توعد ترامب بـ"تدمير تركيا اقتصاديا" في حال شنت هجوما على المقاتلين الأكراد الذين يسيطرون على منبج ومناطق أخرى في سوريا، بعد الانسحاب الأميركي المرتقب.

 واقترح ترامب في تغريدة، الأحد، إقامة منطقة آمنة بعرض 20 ميلا داخل سوريا، لكنه لم يوضح من سيُنشئ تلك المنطقة الآمنة أو يدفع تكاليفها، كما لم يحدد المكان الذي ستقام فيه.

وأوضحت الرئاسة التركية أن الرئيسين بحثا هاتفيا إقامة منطقة آمنة في شمالي سوريا.

وأشارت إلى أنهما "أكدا الحاجة إلى خريطة طريق كاملة بشأن مدينة منبج السورية، وعدم إتاحة الفرصة للعناصر الراغبة في عرقلة الانسحاب الأميركي".