شبكة الإعلام العراقي تصدر بياناً توضيحياً بشأن الجدل الذي اثير مؤخرا

محلي
  • 28-12-2018, 13:31
+A -A

بغداد- واع
اصدرت شبكة الإعلام العراقي اليوم الجمعة، بيانا توضيحيا بشأن الجدل الذي اثير مؤخرا.
وفي ما يلي نص البيان:
إشارة إلى ما يشاع في الفضاء العام من جدل بشأن شبكة الاعلام العراقي ومجلس أمنائها الموقر تود الشبكة ان توضح أمام الرأي العام ووسائل الاعلام والنخب السياسية جملة حقائق مهمة 
أولا :- الشبكة ملتزمة بقانونها رقم 26 لسنة 2015 الذي جاء في المادة 8 ثانيا :- 
(يعلن مجلس الامناء عن المناصب الشاغرة في عضويته ويحق لكل العراقيين الذين تتوفر فيهم الشروط المنصوص عليها ثم يرفع المجلس قائمة باسماء جميع المتقدمين الى مجلس الوزراء الذي يقوم بدوره باختيار الافضل من بينهم وعرض العدد المطلوب الى مجلس النواب للتصويت عليهم)
وقد قامت الشبكة برفع قائمة بالمتقدمين إلى مجلس الوزراء حسب السياقات الأصولية .
ثانيا :- الشبكة تحترم قرار الجهات القضائية التي أصدرت حكما بإلغاء الأمر الديواني الذي تم فيه اعفاء أعضاء المجلس الذين أتموا المدد القانونية وفتح باب الترشيح أمام المواطنين الذين تتوفر فيهم الشروط، لكن الشبكة لم تكن طرفاً في النزاع بين أعضاء المجلس ورئاسة الوزراء السابقة التي لها الحق في إصدار الأوامر الديوانية باختيار أعضاء المجلس وإعفائهم . 
ثالثاً :- الشبكة واستنادا إلى الضوابط والمعايير التي تصدرها الجهات التنفيذية( رئاسة الوزراء ) والتشريعية ( مجلس النواب ) ملزمة بتنفيذ تلك الضوابط لكونها تحتوي على جنبة مالية وإدارية .
رابعاً :- أصدرت رئاسة الوزراء الحالية توجيها جديدا للشبكة بعدم مباشرة السادة أعضاء المجلس واستمرارنا برئاسة الشبكة بشكل مؤقت لحين اختيار أعضاء جدد يتسنى لهم اختيار الرئيس الدائم للشبكة .
مما تقدم أعلاه تؤكد شبكة الاعلام العراقي التزامها التام بما يصدر عن الجهات التشريعية والتنفيذية والقضائية من أوامر وتوجيهات وأنها تقوم بمهامها الاعلامية على أتم وجه منطلقة من استقلاليتها المهنية وانفتاحها على جميع الأطراف دون الانحياز لطرف على حساب الآخر 
كما نؤكد اننا بصفتنا الرسمية ( المؤقتة ) لن نسمح بأي تدخل في عمل السلطة الرابعة كما نعيد تأكيدنا على التزامنا التام بما يقرره مجلس الامناء الجديد وسنقوم بتسليمه كل مفاتيح النجاحات التي تحققت خلال عام من تولينا رئاسة الشبكة من خلال إطلاق وكالة الأنباء العراقية بأربع لغات وإطلاق القناة الكردية والتركمانية وتحويل نظام البث إلى hd، بالإضافة إلى إطلاق منصات التواصل الاجتماعي وتوثيقها وأهمها قناة العراقية ميوزيك على اليوتيوب التي تعنى بالتراث العراقي الفني والموسيقي وللانتقال بخطاب الشبكة من العشوائية والانفلات وفقدان الهوية الفنية إلى خطاب مهني وطني بهوية عراقية تعكس القيم الحضارية والاجتماعية لبلاد الرافدين كذلك تم إطلاق ثلاثة أعمال درامية عراقية كموسم اول لمبادرة دعم الدراما العراقية التي أطلقناها قبل عام، وإنشاء حديقة الرواد ومتحف الاعلام العراقي كل ذلك بشكل مجاني أو شبه مجاني لكون الشبكة مثقلة بالديون التي وصلت الى اكثر من 40 مليار دينار ورثناها من الإدارات السابقة التي اهدرت ملايين الدورات بدون وجود خطط رصينة للنهوض بواقع الشبكة. 
 
مجاهد ابوالهيل 
رئيس شبكة الاعلام العراقي