ألوان عيد الميلاد.. لماذا يسيطر الأحمر والأخضر؟

منوعات
  • 25-12-2018, 08:33
+A -A

 

 

بغداد- واع

 

يعتقد الخبراء أن الطبيعة وشركة كوكا كولا الأميركية للمشروبات الغازية هما من جعل من اللونين الأحمر والأخضر من الألوان الرمزية الدالة على فترة أعياد الميلاد.

وتقول الخبيرة ومؤلفة كتاب "اللغة السرية للألوان" أرييل إكستوت إنه لا يوجد قصة حقيقية وراء ألوان أعياد الميلاد، أو بالأحرى لم يكن له ألوان محددة، مشيرة إلى أن حكاية هذين اللونين مع هذا العيد ملتفة ومتشابكة، ما بين الديني والتجاري.

وأوضحت أن ما يجمع اللونين الأحمر والأخضر في هذه الأعياد أكثر من أي شيء آخر هو أنهما "يجمعان بين جمال الطبيعة والتجارة المكتملة، وأضفيا صورة توحدت في عقلنا الجمعي"، بحسب ما أفاد موقع "بزنيس إنسايدر".

وتقول إنه فيما يتعلق بالطبيعة، وعند التفكير بأعياد الميلاد والأجواء الباردة، فإن أول ما يفكر به المرء هو الأشجار المقدسة والتوت البري الأحمر مع خلفية من أوراق الشجر الأخضر.

وجاء اختيار اللون الأخضر للدلالة على ارتباط القداسة بالبيئة في الأجواء الخضراء، وأصبحت ترتبط بأعياد الميلاد كدلالة دينية.

وتوضح أنه في العصر الفيكتوري، ارتبط الأحمر بالأخضر، منوهة إلى أن هذا الارتباط كان جزءا فقط، إذ ارتبط الأحمر بالأزرق والأزرق مع الأخضر، الأزرق مع الأبيض، ويمكن ملاحظة ارتباط العديد من الألوان كثنائيات في هذه المرحلة، لكن لم يكن الأحمر والأخضر هما السائدين فيها.