السجناء االاجانب.. إشكالية جديدة في بلجيكا

دولي
  • 20-11-2018, 08:30
+A -A

 السجناء االاجانب.. إشكالية جديدة في بلجيكا

بروكسل-واع-  كاظم الحناوي

وصل عدد السجناء الأجانب في السجون البلجيكية إلى النصف تقريبا، من مجموع السجناء الذين وصل عددهم إلى 10.618 شخص ، وهو ما شكل انخفاضا طفيفا عن عدد السجناء الأجانب في بلجيكا العام الماضي، حيث وصل عددهم إلى 5304 سجينا أجنبيا.

جاء ذلك وفقا للارقام التي طلبها النائب في البرلمان البلجيكي جان بينريس من وزير العدل كوين جينس. كان المغاربة هم أكبر مجموعة من السجناء الأجانب مع تطبيق بلجيكا لسياسة إعادة اللاجئين غير الشرعيين طوعا إلى بلدانهم تأتي بثمارها، وخاصة السجناء الأجانب مع حرمانهم من دخول الأراضي البلجيكية مجددا.

وقال وزير العدل من إعادة المجرمين الأجانب إلى بلدانهم الأصلية تم تطبيقه ، حيث أعيد العام الماضي ما يقرب من 1437 سجينا أجنبيا إلى بلدانهم، وبحسب بيان لوزير الهجرة واللجوء البلجيكي تيو فرانكين وزع في بروكسل فان بلجيكا ستستمر خلال الشهور المقبلة من العام الحالي في سياسة إعادة السجناء الأجانب إلى بلدانهم الأصلية، وهو ما حتمته علينا هجمات بروكسل الإرهابية حسب البيان، مضيفا ان الإضراب الكبير الذي قام به حراس السجون في بلجيكا ، جعلنا ندرك أن علينا التخلص من المجرمين الأجانب الموجودون في سجوننا، لأن قضاء فترة عقوبتهم داخل سجوننا يكلف دولتنا الكثير من الاموال.

 واعتبر وزير العدل كوين غينس في رده على النائب جان بينريس أن عمل زميله في الحكومة البلجيكية تيو فرانكين مثال  على التعاون الكبير بين وزارة العدل والهجرة واللجوء.

ومن بين 10.618 محتجزا في السجون البلجيكية العام الماضي ، لم يكن هناك سوى 4.707 محتجزا يحمل الجنسية البلجيكية. يقول بنريس: لذا فإن واحد من كل اثنين هو شخص غريب.

تجدر الاشارة الى أن اغلبية السجناء الأجانب هم المغاربة (1033 - 9.7 في المائة) والجزائريون (559 - 5.3 في المائة) ، يليهم الرومانيون (349 - 3.3 في المائة). والجنسيات الثلاث تتصدر باقي الجنسيات في السجون البلجيكية.