الكعبي يزور المجمع العلمي العراقي

سياسية
  • 18-11-2018, 14:46
+A -A

 

بغداد- واع

اكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب اليوم الاحد، اهمية اعادة تفعيل المجمع العلمي العراقي ورفده بجميع مقومات النجاح كونه الواجهة الحضارية والعلمية لبلدنا العراق .

جاء ذلك خلال زيارة اجراها الى مبنى المجمع العلمي، اذ كان في استقباله رئيس المجمع الدكتور عبد المجيد الناصر والدكتور جواد الموسوي والدكتور طالب السوداني.

وقال الكعبي، بحسب بيان تلقت"واع" نسخة منه: ان "هذا الصرح العلمي عانى الكثير خلال السنوات الماضية جراء الاهمال ومنعه من ممارسه دوره العلمي الفاعل ومنح المشورة العلمية وبكافة الاختصاصات للجهات التي تسعى الى الافادة من هذه المشورة وبشكل كامل من علماء قدموا الكثير وما زال بمقدورهم العطاء كون العلم كنز غير قابل للنضوب  ".

ونوه الكعبي بان "المجمع هو واجهة علمية للبلد ككل، وتضم خبراء بمختلف التخصصات العلمية من تاريخ وجغرافيا وقانون وتخصصات علمية وطبية، وكان يجب ان يأخذوا دورهم الحقيقي بالاطلاع على جميع مشاريع القوانين قبل المضي بتشريعها لضمان رصانتها من النواحي كافة، ولم تضطر الوزارات او اي جهة اخرى لاجراء تعديل عليها بين الحين والاخر ".

واستمع الكعبي الى اهم المشاكل التي يعاني منها المجمع ، حيث بين الدكتور الناصر ان " المجمع يعمل حاليا بقانون اقر في العام 2009 بثغرات كبيرة، وهو بحاجة الى تعديل جوهري يعيد للمجمع رصانته وهيبته، كما يجب اعادة تشكيل المجلس المكون من 41 عضوا منهم رئيس ونائب وامين واعضاء ".

وتجول النائب الاول داخل اروقة المجمع الذي يحوي ثمان دوائر واكثر من 155 موظفا وعددا من الخبراء والمستشارين، ومنها المكتبة مطلعا على مجموعة من المخطوطات النادرة للمصحف الشريف وعددا من الكتب النادرة ، واهمية المكتبة لطلبة الدراسات العليا.