روسيا تبدأ بتشكيل مجموعة قوات دائمة في طرطوس وحميميم بسوريا

دولي
  • 12-11-2018, 15:18
+A -A

متابعة- واع أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، أن روسيا بدأت بتشكيل مجموعة قوات دائمة في قاعدتي طرطوس وحميميم بسوريا. وقال شويغو في اجتماع بوزارة الدفاع اليوم إن "القائد العام (للقوات المسلحة الروسية) صدق الأسبوع الماضي على هيكل وقوام كوادر القاعدتين الأساسيتين في طرطوس وحميميم. وبدأنا بتشكيل مجموعة قوات دائمة هناك. وأشار شويغو إلى أن "العملية العسكرية في سوريا لمحاربة الإرهابيين "إحدى المهام الرئيسية التي كانت تقوم بها القوات المسلحة (في العام 2017)، وخاصة القوات الجوية الفضائية والشرطة العسكرية وقوات مشاة البحرية ووحدات الطيران بدون طيارين والأسطول، أي جميع القوات التي شاركت في العملية بشكل أو بآخر". من جانبه، قال النائب الأول لرئيس لجنة مجلس الدوما لشؤون الدفاع، أندريه كراسوف، في حديث لوكالة "انترفاكس" إن "روسيا تعزز حضورها في الشرق الأوسط، وهذه منطقة غير هادئة في الوقت الراهن". وأضاف أن "قاعدة طرطوس هي معقل يوسع إمكانيات أسطولنا. وسيكون لأسطولنا وجود دائم في البحر الأبيض المتوسط". وتجدر الإشارة إلى أنه تعمل في البحر الأبيض المتوسط مجموعة من سفن الأسطول البحري الحربي الروسي، تضم نحو 10 سفن وغواصات، بما فيها تلك التي أطلقت صواريخ "كاليبر" على مواقع الإرهابيين في سوريا. وكان مجلس الاتحاد الروسي قد صادق اليوم الثلاثاء على قانون بشأن إبرام الاتفاقية مع سوريا بشأن توسيع القاعدة الروسية في ميناء حميميم السوري. وورد في نص الاتفاقية أنها "تلبي المصالح الروسية وسوف تسهم في تعزيز الحضور العسكري الروسي في المنطقة وضمان أمن الإقليم". وسبق لمجلس "الدوما" الروسي ان صادق مؤخرا على الاتفاقية التي "تضبط معايير بقاء القوات البحرية الروسية المرابطة قبالة الساحل السوري"، وتشريع البلدين وجود القوات البحرية الروسية في سوريا. وتتيح الاتفاقية لموسكو نقل الأسلحة والذخائر والمعدات العسكرية والإمدادات إلى سوريا بما يخدم تنفيذ القوات الروسية مهامها وضمان أمن عسكرييها وظروف معيشتهم في سوريا، دون خضوع السفن والطائرات الروسية لأي رسوم تستوفى من قبل الجانب السوري، كما تضفي على العسكريين الروس وعائلاتهم الحصانة الممنوحة للدبلوماسيين لدى عبورهم حدود سوريا والإقامة على أراضيها.