عيون اينانا في منتدى العراقية الثقافي

ثقافة وفن
  • 12-11-2018, 15:17
+A -A

بغداد- ملاذ الامين

اعربت الصحفية الالمانية بيرغت سفنسون عن اعجابها لما يمتلكه العراق من خزين من الاديبات والكاتبات الشابات ،ما يضع على المهتمين بالشأن الثقافي واجب الاهتمام بهن ليحظى العراق بنتاج ادبي متميز ،مشيرة الى ان الاديبات الشابات يطرقن الان ابواب غير مألوفة و  حديثة في التعبير عن ارائهن.

وقالت سفنسون خلال كلمتها في الجلسة الحوارية التي اقامها منتدى العراقية الثقافي التابع الى شبكة الاعلام العراقي ،اليوم الاربعاء، بمناسبة الاحتفاء بكتاب عيون اينانا تابعته وكالة الانباء العراقية"واع"،ان " العمل مع الكاتبات والاديبات العراقيات ممتع ،وافتخر لاني التقيت مجموعة من الشابات العراقيات لتضمهن في كتابها عيون اينانا الجزء الاول والذي ضم نصوص لعدد من الشاعرات والاديبات ، فيما ضم الجزء الثاني من الكتاب مجموعة شابة اخرى من الاديبات ومن جميع انحاء العراق".

واشارت خلال المحاضرة التي قدمت لها الكاتبة عالية طالب ،ان "الكاتبات العراقيات تميزن باسلوب في التعبير لم نعهده بعد ،ما يعني اننا امام عصر جديد في الكتابة والتعبير البعيد عن الخوف والهروب ،مستفيدا من فضاء الحرية الجديد في العراق".

من ناحيتها شكرت الكاتبة عالية طالب ، جهود الصحفية سفنسون في الاهتمام بالانثى العراقية وقالت " نتقدم بالشكر والتقدير باسم اتحاد الكتاب والادباء لمعهد غوته والاستاذة سفنسون لجهودهم المبذولة من اجل استكشاف الطاقات الشابة من الاديبات وادخالهن في ورش عمل خارج العراق لتطوير مهاراتهن وقابليتهن في الاداء ، وتقديمهن للمجتع العالمي من اوسع ابوابه" ،مشيرة الى ان "كتاب عيون اينانا ترجم الى اللغات الانكليزية والالمانية والاسبانية ،ونحن بانتظار اصدر الجزء الثاني منه والذي يشمل اقلام نسائية جديدة في الشعر والادب" .

واضافت ،ان" المعهد  اغنى الثقافة العراقية باعتماد اديبات الداخل العراقي وتشجيعهن في الادلاء بالافكار وايجاد حلول للمشاكل الاجتماعية والتنويه عن المظلومية".