مفوضية حقوق الانسان تحذر من اتساع ظاهرة تعنيف الاطفال

محلي
  • 12-11-2018, 15:18
+A -A

بغداد - واع حذرت مفوضية حقوق الانسان، اليوم الاحد، من اتساع ظاهرة تعنيف الاطفال وبأشكال متعددة ، مبينة ان "الدستور يمنع كل اشكال العنف والتعسف ، طالبت وزارتي التربية والداخلية والقضاء باتخاذ اقسى العقوبات بحق المقصرين". وذكر بيان صادر عن عضو مفوضية حقوق الانسان فاتن الحلفي تلقت وكالة الانباء العراقية (واع) نسخة منه ان"المفوضية تراقب وترصد بقلق بالغ ظاهرة تعنيف الاطفال التي اخذت بالاتساع وبأشكال متعددة ، ولابد من منعها بالطرق والوسائل القانونية" . وأضافت الحلفي ان "المفوضية ارسلت فريقا لتقصي الحقائق بناءً على ماتداولته وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لحالة التعنيف التي تعرض لها الطفل ابراهيم عدي النعيمي في مدرسة الامل الاهلية في منطقة الاعظمية ببغداد والتقى الفريق بالطفل ووالده للاستماع الى تفاصيل الحادثة عن كثب". وتابعت ان" الفريق سيقوم  بزيارة المدرسة المذكورة للقاء ادارتها وملاكها للاستماع لهم ولشهاداتهم ومعرفة تفاصيل ادق عن الحادثة محل البحث" . وطالبت الحلفي" وزارتي التربية والداخلية ومجلس القضاء الاعلى باتخاذ اقسى العقوبات بحق المقصرين ووضع سلسلة من الاجراءات المناسبة للحد من هذه الظاهرة التي تتعارض مع ما نصته القوانين والتشريعات الخاصة بحماية حقوق الطفل"، فيما ناشدت " مجلس النواب العراقي ايضا بتشريع القوانين الخاصة بالطفولة والتي تضمن حقوقهم وحمايتهم ". ولفتت الى ان" الدستور العراقي قد اورد بنص  يمنع كل أشكال العنف والتعسف في الاسرة والمدرسة والمجتمع".   م ع