استمرار حبس قس أميركي متهم بالتجسس ومساعدة منظمة غولن في تركيا

دولي
  • 12-11-2018, 15:18
+A -A

اسطنبول- واع قررت محكمة تركية، في وقت متأخر، استمرار حبس القس الأميركي اندرو برنسون المتهم بالتجسس ومساعدة منظمة غولن المدانة تركيا بتدبير محاولة انقلاب 2016. وأجلت محكمة جزاء ألياغا في ولاية ازمير محاكمة القس، الذي يعيش في تركيا منذ 23 عاما، إلى 7 أيار المقبل. ونفى القس اتهامات صلته بمنظمة غولن قائلا "لم أفعل مطلقا شيئا ضد تركيا. أحب تركيا، أصلي من أجلها منذ 25 عاما، أريد أن تظهر الحقيقة"، مضيفا بلغة تركية "أرفض الاتهامات الواردة في لائحة الاتهام. لم أكن ضالعا قط في أنشطة غير قانونية". وعقدت جلسة المحاكمة بحضور زوجة القس، والسناتور توم تيليس، الممثل لولاية نورث كارولاينا (التي يتحدر منها القس) في مجلس الشيوخ الأميركي، وسام برونباك، مبعوث الولايات المتحدة للحرية الدينية. وتعد محاكمة القس إحدى القضايا الخلافية بين تركيا والولايات المتحدة. ودعت واشنطن من قبل إلى إطلاق سراح برانسون، فيما أشار إردوغان العام الماضي إلى أن مصيره يمكن أن يرتبط بمصير غولن الذي سعت أنقرة مرارا لتسلمه من الولايات المتحدة ليواجه اتهامات تتعلق بتدبير محاولة الانقلاب. وقال مبعوث الولايات المتحدة للحرية الدينية من ازمير "تحرص الولايات المتحدة بشدة على علاقتها مع تركيا"، مضيفا "ستواجه هذه العلاقة صعوبة في التحرك إلى الأمام طالما ظل أندرو برانسون حبيسا".