ماتيس لا يستبعد أي خيار عسكري ضد سوريا

دولي
  • 12-11-2018, 15:18
+A -A

 

متابعة – واع

 

يعتزم مجلس الأمن عقد اجتماع  لمناقشة التقارير حول وقوع هجوم  كيمياوي في بلدة دوما بريف دمشق السورية.

وقالت البعثة ُالبريطانية  لدى الأمم المتحدة عبر حسابها على (تويتر): إن الاجتماع قد يعقد اليوم الإثنين. واضافت ان تسع دول  دعت الى عقد الاجتماع  بشكل عاجل .

يأتي هذا في وقت قال فيه وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس: إنه |لا يستبعد استخدام القوة العسكرية ضد سوريا بعد تقارير عن هجوم بالأسلحة الكيمياوية.

 

كما يستعد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، للاجتماع مع قيادته العسكرية العليا للنظر في خيارات الرد على الهجوم.

 

وفي اطار قريب، اكدت وزارة الدفاع الروسية مسؤولية اسرائيل عن الهجوم الصاروخي على مطار التيفور العسكري.

واوضح بيان للوزارة ان مقاتلتين  أسرائليتين  من طرار - أف خمسة عشر - قصفت المطار بـثمانية صواريخ من فوق الأراضي اللبنانية، مضيفة  أن الدفاعات الجوية  السورية  دمرت خمسة  صواريخ وسقطت الصواريخ الثلاثة  المتبقية  في الجزء الغربي من المطار.

من جانبها، طالبت وزارة الخارجية الروسية اسرائيل بتقديم إيضاحات عاجلة حول الضربات الجوية التي تعرضت لها قاعدة  التيفور العسكرية ورفضت الاخيرة التعليق على الطلب الروسي .

 

وكان مطار التيفور العسكري في ريف حمص الشرقي قد تعرَض الى قصف كثيف بالصواريخ  فجر اليوم ما اسفر عن قتل  واصابة عدد من الاشخاص.

 وافادت مصادر عسكرية  سورية  بأن الدفاعات الجوية السورية  تصدَّتْ للهجوم الصاروخي .

ورجح التلفزيونُ الرسمي السوري ان تكون تلك الهجمات اميركية  على خلفية الهجوم الكيمياوي في دوما ,, من جانبها نفت البنتاغون اي علاقة لها بالهجوم .

وقال المتحدث باسم البنتاغون كريستوفر شيروود اِن الضربات التي سُجلت في سوريا غير مرتبطة بأي نشاط عسكري  لأي عضو   في التحالف الدولي داخل الأراضي السورية .

 

المصدر : وكالات