المرجعية الدينية العليا تدعو الى عدم اليأس من التغيير

محلي
  • 12-11-2018, 15:18
+A -A

كربلاء - واع دعت المرجعية الدينية العليا اليوم الجمعة، الى عدم اليأس من التغيير ، ودعت الانسان ان يبادر للتغيير من موقعه . وقال ممثل المرجعية في كربلاء المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، في خطبة الجمعة من الصحن الحسيني الشريف، تابعتها وكالة الانباء العراقية (واع) : ان"الاسلام لايريد ان يبقى الفرد يراوح مكانه ومكتوف الايدي، ازاء اي وضع سياسي او اجتماعي او اقتصادي يتطلب"، مؤكدا ان "التغير يأتي من النفس، سواء أكان فرداً او مؤسسة او مجتمعاً". وتابع الشيخ الكربلائي، ان "الكثير منا يرمي مسؤولية التغيير على الآخرين بينما الاصح ان يبدأ بتشخيص الاخطاء والفشل لديه وان يساهم في التغيير لا يلقي بمسؤولية ذلك على الآخرين". ولفت الكربلائي الى ان "التغيير يحتاج الى منهج وبدونه لا يمكن معالجة الأخطاء والفشل والاخفاقات" وان "على الفرد ان يبادر للتغيير من موقعه سواء في مدرسة او دائرة حكومية او عشيرة او كيان سياسي لانها الانطلاقة الصحيحة للهدف"، مشيرا في الوقت ذاته ، الى ان "التغيير قد يواجه صعوبات وتعقيدات وإرادة معطلة لاسيما اذا تصادم مع مصالح آخرين يحاربون الإصلاح، وهنا لابد من الأمل والإرادة والعزيمة للوصول الى الهدف". وأضاف ان "التغيير المجتمعي والسياسي والانساني قد يستغرق عشرات السنين ويجب عدم اليأس وامتلاك الارادة، وإتباع الأداة الصحيحة للتغيير. وبين ان "المجتمع يصلح نفسه بنفسه من دون الحاجة لحكومات وأنظمة استبدادية وبدون عوامل رقابية ، والمجتمع يراقب بعضه بعضاً ويقوم بالتنفيذ للاجراءات الاصلاحية"، موضحا ان "الاسلام وضع ضوابط وتعليمات للقيام بالواجب ومنع الفوضى، وعلى الجميع الحرص على أداء واجب الأمر والنهي عن المنكر الذي يبدأ من البيت والى السوق والجامعة وكل موقع يعيش فيه الفرد".