الزراعة تحقق تقدماً كبيراً بتغيير نوع الحنطة العراقية وتبتكر أصنافاً جديدة

اقتصاد
  • 22-11-2022, 14:34
+A -A

بغداد – واع -  آمنة السلامي 

أعلنت وزارة الزراعة، اليوم الثلاثاء، زيادة إنتاج محصول الحنطة من خلال استخدام وسائل حديثة، مؤكدة تحقيق تقدم كبير بتغيير نوع الحنطة العراقية وابتكار أصناف جديدة مقاومة للجفاف، فيما حددت عائقاً واحداً يمنع تحقيق الاكتفاء الذاتي من الحنطة.

وقال المتحدث باسم الوزارة، حميد النايف، لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الوزارة لديها برامج حقيقية من خلال المركز الوطني لتنمية محصول الحنطة، وكذلك برنامج إكثار البذور، إضافة إلى برامج لاستنباط الأصناف الجافة".

وأضاف أن "الوزارة أصبحت من مسؤولياتها المهمة زيادة  غلة الدونم في وحدة المساحة، من خلال استخدام التقنيات الحديثة والتسوية الليزرية ضمن البرنامج الوطني لتنمية محصول الحنطة"، مؤكداً أن "هذا الأمر حقق نتائج جيدة جداً". 

وأشار إلى أن "غلة الدونم في السابق كانت ٥٠٠ كيلوغرام، أما الآن فغلة الدونم وصلت الى ١٥٠٠ كيلوغرام، واحيانا تصل إلى ٢٠٠٠ ، وهذه دلالة واضحة على التطور العلمي الذي وصلت اليه بحوث وزارة الزراعة".

وأوضح أن "باحثي وزارة الزراعة استنبطوا أصنافاً من الحنطة مقاومة للجفاف، إضافة إلى تحويل الحنطة السيالة إلى حنطة خبازة، من خلال التقنيات الحديثة، وبالتالي أصبحت أغلب الحنطة العراقية خبازة".

وأكد أن "الوزارة عملت على زيادة غلة الدونم في وحدة المساحة،  من خلال استخدام التقنيات الحديثة سواء كان الرش المحوري أو الرش الثابت مع استخدام حزمة متكاملة من الدعم بالبذور عالية الإنتاجية (رتب عالية الإنتاجية) وتكون مقاومة للأمراض، إضافة إلى توفير جميع المستلزمات من أسمدة، كسماد الداب وسماد اليوريا، فضلاً عن استخدام أسمدة العناصر الصغرى، وهي البوتاسيوم والمغنسيوم والزنك وغيرها".

 وتابع: "وصلنا في أصناف معينة من الحنطة إلى قرابة الطنين بالدونم الواحد، وهو إنجاز كبير ضمن برنامج المركز الوطني لتنمية محصول الحنطة".

ولفت إلى أن "الوزارة ماضية في زيادة الغلة وكذلك في زيادة الزراعة العمودية أي بمعنى، من الممكن زراعة مليون دونم  لإنتاج ما يقدر بمليونين أو مليون ونصف المليون دونم، نتيجة زيادة الغلة في وحدة المساحة، لذلك فإن الوزارة ماضية بهذا الاتجاه، لتقليل استيراد محصول الحنطة"، موضحاً أن " تحقيق الاكتفاء الذاتي من الحنطة يعيقه فقط توفير المياه".

وأشار إلى أن "العراق بحاجة إلى 4 ملايين و500 الف طن سنوياً من الحنطة، وهذه الكمية من الممكن تحقيقها في حال توفير المياه"، منوهاً بأن "العراق حقق الاكتفاء الذاتي بمحصول الحنطة في عامي 2019 و2020 ووصل إنتاجه إلى 5 ملايين طن".

 

 


ليصلك المزيد من الأخبار اشترك بقناتنا على التليغرام