العراق يدشن ناقلة نفط جديدة مطلع العام المقبل

اقتصاد
  • 6-11-2022, 16:50
+A -A

 بغداد – واع 
أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط حيان عبدالغني، اليوم الأحد، حرص الوزارة على دعم وإسناد عمل  شركة ناقلات النفط العراقية واستئناف  نشاطها في النقل البحري  للنفط الخام وعدم اختصاره على نقل كميات محدودة من المنتجات النفطية، فيما بين أن العراق سيدشن ناقلة نفط جديدة مطلع العام المقبل.

ليصلك المزيد من الأخبار اشترك بقناتنا على التليغرام
وقال عبدالغني في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الوزارة حريصة على دعم وإسناد عمل  شركة ناقلات النفط العراقية واستئناف  نشاطها في النقل البحري  للنفط الخام وعدم اختصاره على نقل كميات محدودة من المنتجات النفطية"، مشددا على "العمل  لاستعادة الدور الحيوي للناقل الوطني في أسواق الطاقة العالمية ، وتعزيز دورها  وموقعها التاريخي الذي كانت تحظى به عندما كانت تجوب البحار وتنقل النفط العراقي في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي الى أوربا وآسيا وأمريكا اللاتينية بواقع  اكثر من 2 مليون برميل  ، جاء ذلك خلال زيارته لمقر الشركة  في محافظة البصرة  ولقائه المدير العام والعاملين".
وأشار الوزير الى "ضرورة استئناف العمل  لنقل النفط الخام العراقي  عبر تعزيز الشركة باسطول من الناقلات الحديثة وبحمولات كبيرة  كما كان سابقا في العراق قبل أن تدمره الحروب العبثية"، لافتا الى ان "الوزارة كانت لديها محاولات لإعادة ترميم عمل الشركة بعد عام 2003  لكن حجم التحديات والمعوقات كان كبيرا واستطاعت ان تمتلك بعض الناقلات الخاصة بنقل المنتجات النفطية". 
وأضاف، أن "الوزارة تقدم دعمها الكبير لشراء ناقلات حديثة لنقل النفط الخام والسعي  لإعادة بناء وتأهيل الناقلات القديمة، وأن تمتلك الشركة أسطول ناقلات معتمد عالميا،وإدارة الشركة  مخيرة بين الذهاب للشراء بمفردها او بالتعاون مع شركات  معتمدة عالميا"، مبينا أن "ما يهمنا الإسراع بإعادة بناء أسطول جديد ليعود نشاطها الى سابق عهده وأفضل في نقل النفط ومنتجاته والارتقاء بها الى مصاف الشركات العالمية، فضلا عن ذلك ضرورة تأهيل الملاكات المتخصصة في مجال النقل البحري العاملة على الأسطول".
وتابع البيان أن "الوزير اجتمع مع الملاكات القيادية للشركة واستمع الى المقترحات التي تم طرحها خلال الاجتماع لتطوير عمل الشركة، وعلى هامش الاجتماع كرم السيد الوزير 6 من الضباط البحريين الذين تخرجوا بتفوق من الأكاديمية البحرية العربية في مصر، مؤكدا ان المسؤولية تقع على عاتقهم لتطوير مهاراتهم وقيادة الأسطول المزمع بناءه مع زملائهم في الشركة".
وتابع أن " مدير عام الشركة علي قيس قدم إيجازاً عن نشاط الشركة التي تأسست في عام 1972، حيث استطاعت الشركة من تحقيق خطوات متقدمة ومهمة في مجال العمل، حيث تحرص بعد لقاء الوزير على وضع خطة لزيادة عدد الناقلات بمختلف الطاقات الاستيعابية والحجوم"، مشيرا ان "الشركة كانت تمتلك أسطولا يضم أكثر من 24 ناقلة كبيرة تدمر نتيجة للحروب".
وكشف قيس عن "تدشين ناقلة نفط جديدة مطلع العام المقبل لتنظم إلى الأسطول البحري الحالي".