الإعلام الرقمي: عصابات داعش تستغل مراكز بيانات ببغداد وأربيل لحماية مواقعها الالكترونية

محلي
  • 28-06-2022, 12:10
+A -A

بغداد – واع

أعلن مركز الإعلام الرقمي DMC، اليوم الثلاثاء، رصده قيام العشرات من المواقع الالكترونية لعصابات داعش الارهابية بالاستفادة من الخدمات التي تقدمها شركة "كلاود فلير" عبر مراكزها المتواجدة في العراق.

وقال مسؤول الامن السيبراني بالمركز مؤمل احمد شكير في بيان تلقته وكالة الانباء العراقية (واع)، إن "شركة (كلاود فلير) cloudflare،  تحتفظ بمركزين رئيسيين لها في بغداد واربيل، والذي يتم من خلالهما توفير خدمات الامان للمواقع الالكترونية وتسهيل دخولها بسلاسة وسرعة"، مشيراً الى أنه "تم رصد العشرات من مواقع عصابات داعش الارهابية التي استفادت من خدمات شركة (كلاود فلير) وبالتالي بات من الصعب تحديد معلوماتها أو إيقافها بسبب طبقات الأمان التي توفرها الشركة وإخفاء الـIP الأصلي لهذه المواقع الالكترونية".

وأكد شكير أن "مراكز بيانات الشركة الآنفة الذكر قد سهّلت تصفح مواقع داعش بوقت أسرع للجمهور العراقي، بسبب استراتيجيات شركة (كلاود فلير) القائمة على التخزين المؤقت لمحتوى المواقع الالكترونية في مراكز البيانات التابعة لها في العراق".

من جهته، قال الباحث في المجال الرقمي فاضل الدوخي بحسب البيان إن "عصابات داعش استغلت التكنولوجيا والوسائل الرقمية المتطورة، لجذب آلاف المجندين الجدد والمؤيدين عبر مناطق جغرافية مختلفة".

ويرى الدوخي أن "هناك تهاوناً في حظر مواقع داعش الالكترونية في العراق"، لافتاً الى أن "شركة (كلاود فلير) تجاهلت في العقد الماضي الكثير من الدعوات لحظر المواقع الارهابية المرتبطة بداعش، واعتبرت أنه ليس من وظيفتها مراقبة المحتوى على شبكتها".

وأوضح الدوخي أن "الشركة التي تحتفظ بمركز بيانات رقم 128 في بغداد باتت أقرب بكثير لجمهورها في هذه المنطقة الجغرافية التي كانت تعتمد سابقاً على مراكز الشركة في المانيا".

ودعا المركز "الجهات الحكومية المختصة الى معالجة هذه الثغرة التنظيمية عبر مخاطبة شركة (كلاود فلير) وشركائها في العراق بحظر هذه المواقع وتقديم معلوماتها الى الجهات الأمنية العراقية".

يُذكر أن مركز الإعلام الرقمي هو مركز مستقل متخصص برصد وتحليل ظواهر العالم الرقمي ومنصاته المختلفة فضلا عن استشراف تحولات هذا العالم وتتبع اخباره.