عبد الغني شهد: تجربتي مع نفط الوسط فريدة من نوعها

رياضة
  • 8-06-2022, 12:06
+A -A

بغداد - واع - فاطمة رحمة
بدأ لاعباً في نادي النجف الرياضي موسم 1988 حتى اعتزاله موسم 1998 ، ولم يلعب لأي نادٍ آخر سوى النجف بعدها اتَّجه الى عالم التدريب، وأول خطواته التدريبية  كانت مع نادي النجف موسم 1998/1999 ، وتنقل بين عدة أندية منها الطلبة والشرطة  ، كما أشرف على تدريب المنتخب الأولمبي في أولمبياد ريودي جانيرو ، وأشرف على تدريب منتخبنا الوطني  في تصفيات كأس العالم بعد إبعاد بيتروفيش وحالياً يتولى مسؤولية تدريب نادي نفط الوسط ، إنه المدرب عبد الغني شهد.

تجربة نفط الوسط

وقال عبد الغني شهد في لقاء أجرته وكالة الأنباء العراقية ( واع ): إن " تجربتي مع نفط الوسط لها مكانة خاصة لدي كونها فريدة في الدوري العراقي، أن يتأهل نادٍ في موسم واحد من الدرجة الأولى الى الدوري الممتاز ويحرز اللقب على فرق كبيرة جداً والتغلب على الشرطة والقوة الجوية" ، مضيفاً أن"التتويج ببطولة الدوري له طعم خاص، أنجزته بتعاون الهيئة الإدارية ومؤازرة الجماهيرالنجفية".
وأوضح شهد : أعتز بكل الفرق التي دربتها وكان لنا نتائج طيبة معها والتي شهدت بروز العديد من اللاعبين ، سواء مع اندية الطلبة أو الشرطة أو كربلاء أو النجف أو نفط الوسط، و أكنُّ كل الإحترام والتقدير الى جماهير هذه الفرق ".

المنتخب الأولمبي

وأفاد شهد، أن  " تجربة المنتخب الاولمبي والتأهل الى أولمبياد ريودي جانيرو مازال حتى الآن حديث الشارع الرياضي ، فقد كان التأهل على حساب البلد المستضيف المنتخب القطري الذي أحرز لقب بطولة آسيا ، والتجربة الناجحة في النهائيات والمباريات التي خاضها المنتخب كانت على المستوى الفنيٍّ العالي، لذلك كانت التجربة غنية جداً".

مسؤولية المنتخب الوطني
ولفت شهد : "اعتز بتجربتي مع المنتخب الوطني بالرغم من انها كانت في فترة حرجة وهذا هو الفيصل بين المدرب الذي يثق بقدرته وبقدرة اللاعبين ، واعتقد اننا وفقنا بالمباراتين وقدمنا مباريات طيبة نالت استحسان الشارع الرياضي  ".

قيادة الأسوُد
أما عن اختيارالمدرب المحلي أو المدرب الاجنبي، فقد اجاب شهد بأنه " مع القدرات الفنية العالية سواء أكانت محلية أم أجنبية، ويبقى اتحاد الكرة هو الذي يحدد هذه المسافات التي يجب أن تكون وفق رؤية ودراسة مستقبلية لوضع المنتخب الوطني، وماذا نريد في الفترات المقبلة  وأعتقد أن هذه الرؤية معدومة الى الآن وأتمنى في الفترة القليلة المقبلة أن يوفق الاتحاد باختيار الكادر المناسب للمنتخب الوطني ".

بصمة المحترفين

وأكد شهد، أن  "اللاعبين المحترفين لهم بصمة خاصة، ومن اللاعبين المهمين جداً هو جستن ميرام ومهند جعاز بالاضافة الى اللاعبين الاخرين، والفترة المقبلة ستكون مهمة لهؤلاء اللاعبين  ".
وعن سؤالنا فيما لو تم اختياره لتولي قيادة المنتخب الوطني، أجاب شهد: " في الوقت الحالي بالتاكيد لن اتمكن ، بسبب الكثير من الارهاصات التي حدثت واتمنى التوفيق للمنتخب الوطني ولاي مدرب يقوده  ".

المدرب حيدر نجم

وأكد شهد، أن  " المدرب المساعد حيدر نجم من الكفاءات التدريبية الممتازة ورجل اكاديمي ولاعب منتخب وطني ومحترف وهو طاقة تدريبية مهمة والاستفادة من خبراته بالتاكيد يصب بصالح الفرق التي ندربها، كما ان هناك تقارباً كبيراً بوجهات النظر وهذا الشيء مهم جداً ".