كبريت المشراق توضح قدراتها الانتاجية وتحذر من خسائر فادحة

اقتصاد
  • 28-05-2022, 22:20
+A -A

بغداد – واع – نصار الحاج 
كشفت الشركة العامة لكبريت المشراق، التابعة لوزارة الصناعة، اليوم السبت، عن كمية انتاجها وخططها والمعوقات التي تعاني منها، فيما أشارت إلى أنها فاتحت مجلسي الوزراء والنواب لرفع التريث عن الاستثمار المعدني والايعاز باستئناف العمل في قطاع الثروة المعدنية دعماً لموازنة البلاد، مستدركة بأن إيقاف الاستثمار سبب خسائر فادحة.
وقال المركز الاعلامي وزارة الصناعة  لوكالة الانباء العراقية (واع): إن "الشركة العامة لكبريت المشراق تنتج الكبريت المصفى بالدرجة الأساس، بالإضافة إلى مادة الشب والكبريت الزراعي بنوعيه (فائق ومتوسط النعومة)، فضلاً عن أنتاج حامض الكبريتيك".
وأضاف، أنه "نظراً لتوفر خامات الكبريت بكميات كبيرة تقدر بـ 320 مليون طن من الكبريت الحر، فأن الشركة كانت تغطي السوق المحلية بمنتجاتها، بالإضافة الى التصدير، ولكن بسبب احتلال عصابات داعش الارهابية للمنطقة عام 2014 فقد تم تدمير الشركة".
وأشار إلى، أن "عدم توفر التخصيصات المالية لإعادة تأهيل وتشغيل الشركة من تخصيصات الموازنة الاستثمارية، فقد باشرت الشركة بإعداد ملف استثماري لغرض إعلانها كفرصة استثمارية".

وأوضح، أن "إجراءات السير في عملية الاستثمار توقفت بناءً على كتاب مكتب رئيس الوزراء السابق المتضمن (التريث وإيقاف الاستثمار المعدني، ومنذ ذلك الحين فاتحت الوزارة ولأكثر من مرة مختلف الجهات لغرض رفع التريث في الاستثمار في الثروة المعدنية ولم تستحصل الموافقة". 
ولفت إلى، أن "الوزارة فاتحت مؤخراً مكتبي رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي،  لغرض رفع التريث والايعاز باستئناف العمل والاستثمار في قطاع الثروة المعدنية".
 وبين، أن "بقاء هذا القطاع متوقفاً، يكبد البلد خسائر فادحة ويمنعه من دعم الموازنة العامة للدولة، بدلاً من الاعتماد الكلي على النفط خصوصاً في المرحلة الحالية التي يواجه العالم فيها أزمة غذائية وبالتالي زيادة الاحتياج للاسمدة المختلفة".
وعن تاريخ عمل الشركة، ذكر أن "الشركة العامة لكبريت المشراق تأسست عام 1969 وتقع في محافظة نينوى بمسافة 45 كم جنوب الموصل وتشكل مساحتها  16,168 كم2".
ونوه، أن "نشاط الشركة استخراجي- كيمياوي ومنتجاتها الأساسية الكبريت المصفى  بحسب المواصفة العراقية 3741 (كبريت 99,85% وحامض الكبريتيك والشب  الكبريت الزراعي".
 وأستدرك بالقول: إن "أنتاج الكبريت المصفى وحامض الكبريتيك متوقف، بسبب تدميره من قبل عصابات داعش الارهابية، حيث أن  الشركة ماضية في اجراءات الشطب لانتاج الاخيرة".
وأكمل "الشب يعمل بالطاقة المتاحة (39000 طن/سنة)، أما الطاقة التصميمية 48180 طن/سنة، فيما المواد الاولية (هيدروكسيد الالمنيوم، حامض الكبريتيك المركز) و الكبريت الزراعي المطحون تعمل بالطاقة المتاحة (600 طن/سنة)، أما الطاقة التصميمية 750 طن/سنة".
وأشار إلى، أن "المادة الأولية الكبريت المصفى المحبب ينتج وفق الطاقة التصميمية    1 مليون طن/سنة".
وأضاف، أن "الشركة تتكون من أربع مناطق صناعية لأغراض انتاج الكبريت المصفى وهي  المنطقة الصناعية الاولى التي تعمل على سحب ومعاملة المياه و المنطقة الصناعية الثانية التي تضم  المراجل البخارية والمائية والضاغطات و المنطقة الصناعية الثالثة المهيأة لاستخراج الكبريت، أما  المنطقة الصناعية الرابعة مهمتها تنقية الكبريت".
ولفت إلى، أن "الجهات المستفيدة من منتجات الشركة وهي امانة بغداد وبلديات المحافظات ووزارتي النفط والكهرباء لمنتج الشب، والمزارعين والقطاع الخاص لمنتج  الكبريت الزراعي، والشركة العامة للفوسفات والتصدير لمنتج  الكبريت المصفى".

وذكر، أن "المواد الاولية التي تحتاجها الشركة وهي  الكبريت الخام  و الماء الخام  والبخار المشبع  و الهواء المضغوط   و الوقود".
وأوضح، أن " الصناعات التي يدخل في الكبريت المصفى هي الاسمدة الفوسفاتية و الكبريت الطبي و المبيدات الفطرية  والصناعات النفطية و الصناعات الورقية والمواد الاولية (الخامات)".
ولفت إلى، أن "حجم الاحتياطي الكلي المقدر (320) مليون طن وبتركيز حوالي 98% موزعة على موقع الشركة العامة لكبريت المشراق (كبريت المشراق 1) التي تبعد  45 كم جنوب مدينة الموصل بكمية 94,4 مليون طن، وكبريت المشراق  (حقل اللزاكة) التي تبعد  15 كم جنوب مدينة الموصل بكمية 23,5 مليون طن و كبريت المشراق (2) التي تبعد 45 كم جنوب الموصل بكمية 65,8 مليون طن، اما الموقع الاخير كبريت المشراق (3) التي 45 كم جنوب شرق  الموصل بكمية 224 مليون طن".    
وأكد، أن "خطط الشركة وهي الخطة قصيرة الامد التي تعتمد بالأساس القدرة على زيادة الطاقة الانتاجية لمادة الشب، وهي تعتمد على حجم الطلب على المنتج، والخطة متوسطة وطويلة المدى التي تتضمن خط انتاج الكبريت المصفى بطاقة تصميمية مليون طن وكبريت مصفى حبيبي  الذي أعلن كفرصة استثمارية وتم ايقاف الاجراءات لحين ورورد تعليمات جديدة".
وأكمل، قائلاً "معمل انتاج الشب (من اطيان الكاؤولين المحلية مع وحدة ضمنية لإنتاج حامض الكبريتيك المركز)، حيث تم اعداد ملف استثماري لإنتاج الشب من لكاؤولين بطاقة انتاجية 100 الف طن/سنة، مع وحدة ضمنية لإنتاج حامض الكبريتيك المركز بطاقة 75 الف طن/سنة، وتمت الإحالة إلى إحدى الشركات المستثمرة وحالياً في مرحلة التفاوض".