النفط: التزام أوبك بلاس بكميات الإنتاج أسهم في امتصاص الفائض

اقتصاد
  • 8-04-2022, 16:32
+A -A

بغداد- واع- نصار الحاج
أكدت وزارة النفط، اليوم الجمعة، أن التزام أعضاء أوبك بلاس بكميات الإنتاج أسهم في امتصاص الفائض النفطي بالأسواق، فيما حددت 3 عوامل تؤثر على السوق وتزيد أو تخفض الطلب العالمي.
وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الصادرات العراقية للنفط الخام حققت في الشهر الماضي أعلى معدل منذ عقود بواقع 3 ملايين و244 ألف برميل يومياً وبإيرادات بلغت 11.7  مليار دولار".
وأشار إلى أن "الأسواق النفطية تتأثر بعدة عوامل منها، الحروب والتوترات السياسية والصحية، وبزيادة الطلب وانخفاضه على النفط ونلاحظ أن الحرب الروسية - الأوكرانية تسببت في زيادة الطلب لقلة الإمدادات وبالتالي هناك ارتفاع في أسعار النفط أو الغاز"، مبيناً أن "روسيا تعد من الدول المنتجة الرئيسة والموردة الى أوروبا حيث إن الأخيرة بحاجة للغاز الروسي".
وحول اجتماعات أوبك أكد جهاد أن "اجتماعات أوبك بلاس، التي تمثل الدول المنتجة داخل منظمة أوبك الأعضاء وأيضا المنتجين من خارج أوبك، تعقد كل شهر أو حسب تطورات الأسواق النفطية"، موضحاً أن "أوبك بلاس وضعت جدولاً محسوباً وفق حصص محسوبة، وبالتالي التزام أوبك بلاس بكميات الإنتاج أسهم في امتصاص الفائض النفطي الموجود، وهي تراقب ذلك، والعراق عضو في أوبك بلاس وهو يراقب تلك التغيرات".
وأكد وزير النفط احسان عبد الجبار، في وقت سابق، وجود مساعٍ لتعظيم الإيرادات النفطية، فيما أشار الى أن هناك دعماً برلمانيّاً لتعزيز قدرة العراق على تصدير أكبر كمية.
وقال عبد الجبار لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الوزارة لديها إمكانية تأمين صادرات النفط الخام بمعدل أكثر من 3 ملايين و300 ألف برميل من المنافذ الجنوبية".
وأوضح أن "العائدات المالية المتوقعة وفق السيناريوهات المطروحة من قبل وكالات الطاقة العالمية والباحثين سيكون فيها فائض عما تم إقراره من سعر البرميل في الموازنة"، معرباً عن أمله "في القدرة على توفير العائدات بالمبالغ الملائمة من أجل سد الحاجة الضرورية في مجال دعم الطبقات الفقيرة ووزارة الكهرباء وايفائها باستحقاقاتها أمام موظفيها والوقود والكهرباء المستوردة". 
وأشار إلى "سعي الوزارة لتعظيم الإيرادات بأسرع الطرق وبما يحافظ على استقرار سوق الطاقة وحصة العراق في السوق العالمية"، لافتاً الى أن "رئيس اللجنة المالية حسن الكعبي وعدداً من النواب داعمون لهذه المعطيات من أجل تعزيز قدرة العراق على تصدير أكبر كمية من النفط وتعزيز مكانه الحقيقي في سوق الطاقة".
وعبر عبد الجبار عن "تفاؤله باستمرار معدلات زيادة أسعار النفط مع نهاية العام الحالي".