سيمنس: نسعى لتكرار تجربة مصر بالعراق ونعمل على صيانة محطات الطاقة قبل الصيف

اقتصاد
  • 13-03-2022, 19:25
+A -A

بغداد – واع - عماد عطا
أكدت شركة "سيمنس" للطاقة في العراق، اليوم الأحد، سعيها لتكرار تجربة مصر بمجال الطاقة الكهربائية، في العراق، وفيما أعلنت عن خططها الاستراتيجية بالعراق، أشارت إلى أنها تعمل مع وزارة الكهرباء على صيانة محطات الطاقة قبل صيف 2022.

ليصلك المزيد من الأخبار اشترك بقناتنا على التليغرام
وقال المدير التنفيذي للشركة، مهند الصفار، في مقابلة مع وكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "وزارة الكهرباء تعمل على زيادة قدرات توليد الطاقة في العراق قبل حلول فترة الذروة في الصيف 2022، وتتوقع أن تتجاوز قدرات العام الماضي"، مؤكدا أنه "لا يزال الطلب على الطاقة في الصيف أعلى من الإنتاج الحالي بنحو 30%". 
صيانة محطات الطاقة
وأضاف، أن "سيمنس للطاقة تدعم وزارة الكهرباء العراقية من أجل استكمال جميع أعمال الصيانة لمحطات توليد الطاقة في البلاد قبل صيف 2022، بهدف تعظيم الاستفادة من قدرات محطات الطاقة الحالية"، لافتا الى أن "سيمنس للطاقة تقوم أيضاً بتركيب نظم تبريد من شأنها تحسين أداء محطات توليد الكهرباء في مناطق الرميلة، والصدر وكركوك، وهو ما سيضيف حوالي 790 ميغاواطا إضافية لشبكة الكهرباء الوطنية في العراق". 
وتابع: "إلى جانب ذلك، تقوم سيمنس للطاقة بتنفيذ مشروعي إنشاء محطتين ثانويتين بجهد 400 كيلو فولت في الأنباروالموصل و13 محطة ثانوية بجهد 132 كيلو فولت موزعة على وسط وجنوب العراق، مما سيعزز استقرار الشبكة ويحسن الوصول إلى الطاقة".
خارطة طريق العراق
وحول خطط شركة سيمنز في العراق أوضح الصفار، أن "(خارطة طريق العراق) التي أعدتها سيمنس للطاقة تعد بمثابة خطة تطوير شاملة تم وضعها خصيصًا لتطوير البنية التحتية للطاقة والتعليم ومكافحة الفساد والتمويل في العراق"، مبينا أنها "تتجاوز كونها مجرد خطة لإقامة البنية التحتية لقطاع الطاقة العراقي، ولكنها تتعلق بجودة الحياة والمستقبل الأفضل لشعب العراق. وأن العراق يحتاج لشريك موثوق يُعتمد عليه لتنفيذ خطة التحول المنشودة". 
وأشار إلى أن "سيمنس للطاقة تمكنت حتى الآن من تنفيذ المرحلة الأولى من (خارطة طريق العراق) بالتعاون مع وزارة الكهرباء، والآن نُجري محادثات مع الحكومة العراقية لبدء المرحلة الثانية من أجل تحسين قدرات التوليد، خاصة في الجنوب والشمال"، مضيفا "ستركز المرحلتان الثانية والثالثة من خارطة الطريق على استقرار وتقوية الشبكة الوطنية للكهرباء، من خلال إقامة عدد من المحطات الفرعية الإضافي،ة طبقًا للدراسة التفصيلية الخاصة بذلك، حيث من المنتظر أن تنفذ سيمنس للطاقة هاتين المرحلتين بالتعاون مع وزارة الكهرباء العراقية. ومن المتوقع أن تعمل المحطات الثانوية الإضافية على تحسين معدلات توصيل التيار الكهربائي للمنازل والشركات والخدمات العامة في جميع أنحاء العراق".
أضرار البنى التحتية للطاقة
وبشأن نسبة الضرر الذي لحق بالبنية التحتية للطاقة اثناء الحرب مع داعش بين الصفار أن "الحرب مع داعش دمرت 1.6 غيغاواط من قدرات توليد الطاقة لشركة سيمنس للطاقة في العراق، ولكننا نعمل عن كثب مع وزارة الكهرباء لتخطيط وإعادة تأهيل محطات الطاقة المتضررة وإعادة الكهرباء للعراقيين في أسرع وقت ممكن".
تجربة سيمنس في مصر
وتابع: "الشركة قامت بإنجاز تاريخي في مصر ويمكنها أن تكرر تلك التجربة في العراق، ففي مصر، تمكنت سيمنس من إضافة 14.4 غيغاواطا من الطاقة لشبكة الكهرباء المصرية خلال 27 شهرا ونصف الشهر فقط وتمكنت ايضا من توفير أكثر من 24000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة خلال تنفيذ هذا المشروع العملاق".
ولفت الى أنه "في العراق وبعد إجراء تقييم مفصل لقطاع الطاقة في البلاد؛ توصلنا لصياغة استراتيجية واضحة للقطاع، وتوضح خارطة الطريق في العراق ذلك خطوة بخطوة"، مبينا أن "سيمنس للطاقة ستقوم بإقامة البنية التحتية للطاقة لتوصيل الكهرباء إلى كل ركن من أركان العراق، باستخدام تقنيات موثوقة وموفرة للطاقة".
الربط الشبكي مع الخليج
وحول الربط الشبكي للعراق مع السعودية والخليج أشار الصفار الى أن "الربط الكهربائي بين شبكات الطاقة في دول الجوار يساعد على تحسين استقرار الشبكة ومرونتها، وتمكين المواطنين من الحصول على الطاقة الكهربائية، وخفض التكاليف وزيادة التنافسية في السوق"، مؤكدا أن "ربط الشبكة مع الأسواق الإقليمية الأخرى يتيح للعراق دخول سوق الطاقة العالمية، وتحسين مستويات أمن الطاقة".
الطاقة المتجددة
وفيما يتعلق بالطاقة المتجددة قال الصفار، إنه "على مدار العامين الماضيين، نفذت وزارة الكهرباء العراقية خطة طموحة لتوليد 12.5 غيغاواطا من الطاقة المتجددة، وقد بدأت هذه الخطة بالفعل في الدخول لحيز التنفيذ وذلك من خلال توقيع عقد مع شركات عالمية مثل TotalEnergies ومصدر، من ناحية أخرى، تناقش سيمنس للطاقة مع الحكومة العراقية تنفيذ خطط مماثلة، ليتم دمجها في مناقشات المرحلتين الثانية والثالثة مع وزارة الكهرباء".
استثمار الغاز
وحول امكانية الاستفادة من الغاز من مناجم البترول، لفت الى أن "سيمنس للطاقة اقترحت على الحكومة العراقية توليد الكهرباء اعتمادًا على الغاز الطبيعي، مما يتيح لنا استخدام غازات اللاشتعال/الوهج كوقود لمحطات الطاقة"، مبينا أنه "تم تصميم المشروع بقدرة 675 ميغاواطا، مما سيقلل من الانبعاثات الكربونية وخلق قيمة اقتصادية من الغاز الطبيعي الذي يتم حرقه دون طائل. ويواكب هذا المشروع التزام الحكومة العراقية بأهداف المجتمع الدولي لخفض الانبعاثات".
تأهيل محطات الموصل
وفيما يخص اعادة تأهيل محطات الموصل، نوه الصفار بأن "سيمنس للطاقة تقوم حاليًا بتنفيذ محطة ثانوية بقدرة 400 كيلو فولت في الموصل ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منها في غضون عام".