مطحنة الدورة: لا أزمة في الحنطة ونُجهز يومياً 5 آلاف كيس من الطحين

تقارير مصورة
  • 11-03-2022, 19:53
+A -A

بغداد – واع
تصوير: صفاء علوان

ليصلك المزيد من الأخبار اشترك بقناتنا على التليغرام
أكد مدير مطحنة الدورة الحكومية ظافر موفق عبد الجبار، اليوم الجمعة، أن المطحنة تجهز يومياً 5 آلاف كيس من الطحين.
ووثقت عدسة (واع) خلال جولتها عدداً من أقسام المطحنة وآلية عملها، فضلاً عن عمليات التجهيز لمادة الطحين من قبل العاملين.
 وأجرت وكالة الأنباء العراقية (واع)، حواراً مع مديرها عبد الجبار أوضح خلاله أنه "تم اكمال الحصة الاولى من الطحين، ويتم العمل حاليا على اكمال الحصة الثانية لعام 2022"، مشيرا الى "تخصيص الكمية اللازمة من الحبوب الخاصة بالحصة الثالثة".
وأضاف، "لايوجد حاليا اي توقف في عمل المطحنة، ولن يكون هناك اي توقف في المستقبل، وأن معدلات التجهيز اليومي لمادة الطحين تبلغ 5 الاف كيس".
وأشار إلى أن "مادة الحنطة موجودة في السايلوات ولا يوجد نفاد لهذه المادة، وأن الخزين الموجود في السايلوات يكفي لعدة اشهر، فيما سيكون الموسم التسويقي رافدا للخزين"، مشددا على "عدم وجود ازمة بهذا الخصوص".
 ولفت عبد الجبار إلى أن "انتاج المطحنة يقتصر توزيعه على وكلاء المواد الغذائية فقط، وأن الطحين يذهب الى المواطنين بشكل مباشر"، منوها بأنه "يتم في المطحنة فحص الحبوب والطحين المنتج من حيث النوعية والرطوبة والشوائب، كما يتم فحص الطحين ايضا للتأكد من أن المنتج هو ضمن المواصفات والقياسات كي يتم تسويقه، كما يتم ايضا فحص الطحين الذي يحمل في الشاحنة ليصل الى وكلاء المواد الغذائية بكامل الفحوصات".
من جانبها أشارت الفاحصة في مطحنة الدورة أوس عبد الأمير الى أنه "من ضمن توجيهات وزارة  التجارة أن يحتوي الطحين المصدر الى الوكلاء على مادة البريمكس التي تعد مادة غذائية تحتوي على الحديد الذي يتحول الى حديدوز بعد أن يخلط بمادة الطحين".
من جانبها، قالت هدى علي عبد الرزاق رئيس كيمياويين أقدم في مختبر مطحنة الدورة لتصنيع الحبوب، إن "عملها يختص بفحص الحبوب التي تدخل المطحنة وفحص الطحين المنتج، إذ نتسلم الحبوب من السايلوات ونعمل على فحصها من ناحية الرطوبة والشوائب وايضا نوعيتها اذا كانت جيدة فتدخل للمعمل ويتم طحنها ومن ثم فحص نواتج الطحين".
وأضافت أن "الفحوصات تشمل أيضا ملاءمته (للخبازة) من ناحية البروتين والغلوتين واذا كان ناجحا وبالإمكان تسويقه"، مشيرة إلى أن "عملية الفحص لا تأخذ وقتا طويلا". 
وأشارت إلى أن "الحبوب العراقية جيدة جدا، لاسيما من ناحيتي الرطوبة والشوائب".